إبراهيموفيتش مهدد بالغياب عن سان جيرمان لأكثر من مباراة

لن يستطيع باريس سان جيرمان الفرنسي الاستفادة من خدمات مهاجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا بعد طرده أمام تشيلسي في إياب دور ال16 مساء الأربعاء، بل ربما يزيد الغياب عن مباراة واحدة.

والتحم زلاتان مع لاعب الوسط البرازيلي أوسكار بخشونة في الشوط الأول، لينال المهاجم البطاقة الحمراء المباشرة، خلال اللقاء الذي انتهى 2-2 وحسم التأهل لصالح الفريق الفرنسي لدور الثمانية.

وصرح جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي الإنجليزي، أن إبراهيموفيتش لم يكن لديه سوء نية في التدخل، ويجب على الاتحاد الأوروبي أن يسمح له باللعب في الدور المقبل.

ولن يتمكن النادي الفرنسي من تقديم استئناف للاتحاد الأوروبي.

وأبلغ يويفا، صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الحالة الوحيدة التي تسمح للأندية بالاستئناف ضد قرارات الطرد، أن يكون الحكم أخطأ في تحديد هوية اللاعب المعتدي.

وتعاقب اللوائح اللاعبين الحاصلين على بطاقات حمراء في بطولات أوروبية، بالغياب لمدة مباراة واحدة، وتزيد لثلاث بحسب قرار اللجنة التأديبية بعد عرض مقاطع فيديو للوقائع.

وسيعلن الاتحاد الأوروبي قراره النهائي في تلك الواقعة يوم 19 مارس.

وبحسب الصحيفة، فإن سان جيرمان باستطاعته أن يقدم تظلماً في حالة ما إذا تعرض زلاتان لعقوبة إيقاف أكثر من مباراة، ما يعني أن إبراهيموفيتش سيغيب حتماً عن ذهاب دور الثمانية أمام الفريق الذي ستحدده القرعة لاحقاً.

وأوضحت الصحيفة أن الحال مغاير في إنجلترا، حيث يحق للأندية أن تستأنف ضد أي قرار خلال يوم عمل تالي للمباراة، بغض النظر عما إذا كان الحكم أخطأ في تقدير هوية اللاعب المخطيء أم لا، على أن تقدم الأدلة في خلال 24 ساعة.

من أحمد عزيز

استمع أيضاً لتصريحات زلاتان التي وصف فيها لاعبي تشيلسي بالأطفال



مباريات

الترتيب