بالوتيلي يفشل في خلافة سواريز في ليفربول

لندن - لم تكن المشاركة الهجومية للإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم ليفربول الإنجليزي مع فريقه هذا الموسم بالقليلة، حيث نجح اللاعب الدولي في تنفيذ 30 تسديدة على مرمى المنافسين، إلا أن المشكلة الحقيقية تكمن في الإخفاق الذريع في تسجيله أي هدف من خلال تسديداته المتعددة وهو ما يعرضه للانتقادات بصورة أكبر يوما تلو آخر.

وستسلط الأضواء على بالوتيلي الذي خلف اللاعب الأوروجواياني لويس سواريز في قيادة هجوم ليفربول هذا الموسم، اليوم أكثر من أي وقت مضى عندما يخوض مع فريقه مباراة من العيار الثقيل أمام ضيفه ريال مدريد على ملعب أنفيلد رود في إطارا منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويختلف اللاعب الإيطالي عن سلفه الأوروجواياني الذي نجح في الصعود بليفربول لاعتلاء المركز الثاني في ترتيب جدول مسابقة الدوري الانجليزي الموسم الماضي وسجل 31 هدفا.

وخالف أداء بالوتيلي جميع التوقعات التي سبقت انتقاله إلى النادي الانجليزي وربما توقعاته الشخصية هو أيضا.

وأخفق بالوتيلي في تسجيل هدف سهل يوم الأحد الماضي في شباك كوينس بارك رينجرز عندما تهيأت له الكرة أمام المرمى الخالي من حارسه إلا أنه أضاعها بغرابة.

وأعربت جماهير ليفربول عن استيائها من أداء بالوتيلي في أكثر من مناسبة، كما عبرت بعض الصحف البريطانية عن فراغ صبرها على اللاعب مثل صحيفة "ديلي ميرورو" التي عددت خمسة أسباب لاعتبار بالوتيلي حاليا المهاجم الأسوأ في مسابقة الدوري الانجليزي، كما أشارت إلى أن هناك 43 لاعبا في البطولة يشغلون نفس المركز أحرز كل منهم هدفا واحدا على الأقل.

ودافع بريندات رودجرز المدير الفني لليفربول عن بالوتيلي الذي انتقل إلى صفوف فريقه هذا الموسم مقابل 20 مليون يورو (25 مليون دولار) قائلا: "إنه يحتاج إلى وقت .. الانتقادات غير عادلة .. جميعنا يراه البديل المباشر للويس سواريز ولكني قلت سابقا أن سواريز لا بديل له".

ويبدو جليا أن رودجرز ينتظر أيضا أن يحرز بالوتيلي أهدافا، حيث يعاني فريقه من صعوبات في المباريات ويفصله تسع نقاط عن المتصدر تشيلسي.



مباريات

الترتيب

H