إيطاليا تستعرض أمام ليشتنشتاين بسداسية

رويترز

أكد المنتخب الإيطالي المتجدد بقيادة صانع الألعاب السابق روبرتو مانشيني، بدايته الجيدة في تصفيات كأس أوروبا 2020 من خلال استعراضه على حساب ضيفته المتواضعة ليشتنشتاين بالفوز عليها 6-صفر الثلاثاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة العاشرة.

وكان "الأتزوري"، الباحث عن تعويض خيبة الغياب عن نهائيات مونديال روسيا الصيف الماضي، استهل مشواره في التصفيات القارية بالفوز على فنلندا 2-صفر السبت في أوديني، قبل أن تضيف الثلاثاء فوزا ثانيا على ملعب "إينيو تارديني" الخاص بنادي بارما رغم الغيابات الكثيرة في صفوفه.

وفي ظل الفوارق الفنية الشاسعة بين المنتخبين اللذين تواجها في تصفيات مونديال 2018 وفازت إيطاليا 4-صفر و5-صفر، لم يتأثر "الأتزوري" بالغيابات، وآخرها ستيفان الشعراوي وكريستيانو بيتشيني.

وانضم الثنائي إلى لائحة المصابين في تشكيلة المنتخب، والتي تضم المهاجمين كييزا ولورنتسو إنسييني والمدافع أليساندرو فلورنتسي.

وبعدما أصبح الواعد مويز كين (19 عاما) في مباراة السبت ضد فنلندا أول لاعب مولود في هذا القرن يسجل للمنتخب الإيطالي وثاني أصغر هداف في تاريخ المنتخب خلف برونو نيكولي الذي سجل ضد فرنسا عام 1958 عن 18 عاما و258 يوما، كان "الأتزوري" الثلاثاء على موعد مع انجاز معاكس من حيث طبيعته، وهو دخول فابيو كوالياريلا التاريخ كأكبر هداف في تاريخ أبطال العالم أربع مرات بتسجيله ثنائية من ركلتي جزاء.

كما كان نجم يوفنتوس الشاب كين على الموعد الثلاثاء أيضا بتسجيله الهدف الخامس لبلاده.

وبعد سيطرة تامة على اللقاء، نجحت إيطاليا في ترجمة أفضليتها بهدف دولي أول للاعب وسط ساسوولو ستيفانو سينسي بكرة رأسية قوية، إثر عرضية من ليوناردو سبيناتسولا (17).

وأضاف ماركو فيراتي الهدف الثاني في الدقيقة 32 بعد مجهود فردي رائع داخل المنطقة أنهاه بتسديدة قوسية أودع بها الكرة أرضية على يسار الحارس بنيامين بوخل الذي اهتزت شباكه للمرة الثالثة بعد دقائق معدودة من ركلة جزاء ناجمة عن لمسة يد داخل المنطقة، انبرى لها المخضرم فابيو كوالياريلا وسددها صاروخية في الشباك (35).

وأصبح مهاجم سمبدوريا الحالي ويوفنتوس السابق بعمر الـ36 عاما و54 يوما، أكبر هداف في تاريخ المنتخب الإيطالي، متفوقا على كريستيان بانوتشي الذي كان يبلغ 35 عاما و62 يوما حين سجل ضد رومانيا (1-1) في 13 حزيران/يونيو 2008.

ووجه أبطال العالم أربع مرات الضربة القاضية لضيوفهم المتواضعين بتسجيلهم الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول من ركلة جزاء تسبب بها دانيال كاوفمان بلمسه الكرة على خط المرمى، ما أدى إلى طرده ومنح الفرصة لكوالياريلا لرفع رصيده إلى 9 أهداف بقميص "الأتزوري" في 27 مباراة (3+45).

ورغم التفوق العددي والفرص العديدة التي حصل عليها، فشل المنتخب الإيطالي في تعزيز تقدمه حتى الدقيقة 69 عندما وجد كين طريقه إلى الشباك بكرة رأسية بعد تمريرة بالرأس من كوالياريلا إثر عرضية من سبيناتسولا، قبل أن يضيف البديل ليوناردو بافوليتي السادس بعدما تابع محاولته الرأسية التي صدها الحارس، في الشباك (76).

وفي المجموعة ذاتها، فرطت البوسنة بفوزها الثاني بعد أن تقدمت على ضيفتها اليونان بهدفين سجلتهما في ربع الساعة الأول عبر إيدين فيسكا (10) وميراليم بيانيتش (15)، قبل أن تتأثر بطرد الأخير في الدقيقة 65 بعد دقيقة فقط على الهدف الأول للضيوف من ركلة جزاء نفذها قنسطنطينوس فورتونيس (64)، ما فتح الباب أمام أبطال 2004 لادراك التعادل في الدقيقة 85 عبر ديميتريس كولوفوس.

وعوضت فنلندا هزيمتها في الجولة الأولى بالفوز على مضيفتها أرمينيا بهدفي فريديريك يانسن (14) وبيري سويري (78).

 



مباريات

الترتيب