التأهل المبكر يمنح مدرب إنجلترا ميزة نادرة

لندن - يملك روي هودجسون مدرب منتخب إنجلترا لكرة القدم حالياً مزية نادراً مع يحصل عليها أي مدرب وذلك بتجربة عناصر مختلفة في تشكيلته بعد ضمان التأهل المبكر لنهائيات بطولة أوروبا التي ستقام في فرنسا العام المقبل.

وباكتساحها سان مارينو 6-صفر أمس السبت حافظت إنجلترا على سجل انتصاراتها المتتالية في المجموعة الخامسة بتحقيق الفوز السابع في نفس العدد من الجولات لتصبح أول الدول المتأهلة لبطولة أوروبا التي سيشارك بها 24 منتخبا.

وهذا التأهل هو الأسرع على مر التاريخ للمنتخب الإنجليزي في البطولات الكبرى بعيداً عن استضافته لكأس العالم عام 1966 وبطولة أوروبا عام 1996 على أرضه ويتطلع القائد واين روني لإنهاء التصفيات بالفوز في جميع الجولات وذلك للمرة الأولى في تاريخ منتخب بلاده.

ويستقبل منتخب إنجلترا الثلاثاء نظيره السويسري وسيستضيف في أكتوبر/تشرين الأول المقبل منافسه منتخب استونيا على ملعب ويمبلي ليحل بعدها ضيفا على ليتوانيا.

ويطمح منتخب إنجلترا للفوز في المباريات المتبقية ليختتم الجولات العشر في المجموعة بالفوز في جميعها ليزيد الفترة التي لم يتعرض خلالها للهزيمة سواء في تصفيات كأس العالم أو تصفيات بطولة أوروبا لأكثر من 26 مباراة متتالية وذلك منذ خسارته أمام أوكرانيا 1-صفر في أكتوبر 2009.

وقال هودجسون لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): "لست متأكدا إن كان التأهل المبكر يمنحنا مزية إضافية لأننا سنحتاج على أي حال للكثير من الوقت للتخطيط وتحسين مستوانا."

وأضاف "التأهل قد يمنحني الفرصة لإجراء تجارب لأننا لم نملك هذه الفرصة قبل كأس العالم الماضية وتعين علينا الفوز في آخر مباراتين بالتصفيات لضمان الوصول للبرازيل."

وفشلت إنجلترا في اجتياز دور المجموعات بكأس العالم العام الماضي لكنها لم تتعرض للهزيمة في آخر 12 مباراة دولية.

ورغم البداية المتواضعة لروني في الدوري الممتاز مع مانشستر يونايتد إلا أن القائد الذي سيتم عامه الثلاثين الشهر المقبل لا يزال عنصرا بارزا في تشكيلة هودجسون.

وعادل روني رقم بوبي تشارلتون هداف منتخب إنجلترا على مر العصور بتسجيله الهدف رقم 49 له أمام سان مارينو أمس.

وتعرض المدرب لبعض الانتقادات بعدما قرر إخراج روني من الملعب في مباراة السبت قبل تحطيم الرقم القياسي لتشارلتون.

لكن هودجسون أكد أن التغيير كان مخططا لإراحة روني قبل مواجهة سويسرا يوم الثلاثاء.

وتابع المدرب: "سيكون من الرائع أن يسجل روني هدفه رقم 50 أمام سويسرا لكن الأكيد أنه سيحقق هذا الرقم فهذه ليست مباراته الأخيرة."

وعبر روني عن فرحته بهذا الانجاز قائلا "أنا سعيد بمعادلة هذا الرقم القياسي وأتطلع الآن لتحطيمه لكن الأكثر أهمية بالنسبة لي هو ضرورة تحقيق الفوز العاشر في الجولة العاشرة."

 



مباريات

الترتيب