بيكيه يتعرض لصفارات استهجان من جمهور إسبانيا

عادت صافرات الاستهجان لتدوي في المدرجات ضد مدافع برشلونة جيرارد بيكيه خلال مباراة منتخب إسبانيا أمام سلوفاكيا في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا (يورو 2016).

 

وصفر المشجعون الإسبان ضد بيكيه في المباراة السابقة للمنتخب أمام كوستاريكا وجاءت كرد فعل لسخرية اللاعب الكتالوني من فريق ريال مدريد ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو عقب تتويج برشلونة بالثلاثية الموسم الماضي.

 

وأعرب مدرب المنتخب فيسنتي ديل بوسكي وعدد من لاعبيه عن استيائهم من تصرف الجماهير ضد أحد أفراد المنتخب الوطني وطالبوا بالتوقف عن التصفير ضد بيكيه لمصلحة إسبانيا التي فازت بهدفين دون رد على ملعبها أمام سلوفاكيا وتصدرت مجموعتها بالتصفيات.

 

وقال اندريس إنييستا زميل بيكيه في برشلونة "أتمنى أن تنتهي هذه الصفارات، نحن نسير في طريق واحد وهذه الطريقة لا تفيد في شيء".

 

وأبدى ديل بوسكي حزنه على ما قامت به الجماهير قائلا "هذا أمر مؤسف ولا يمكن تفهمه، المشجعون يريدون مشاهدة المنتخب في أفضل حالاته لكنهم يصفرون ضد لاعب يقدم مستويات رائعة".

 

كما طالب سيسك فابريجاس بإيجاد حل لهذه المشكلة وكذلك اعترف ديفيد سيلفا بأن الصفارات ليست تصرفا لائقا ويجب ألا تتكرر في الملاعب الإسبانية.

 



مباريات

الترتيب