فرنسا تسقط على أرضها أمام بلجيكا في مباراة غزيرة بالأهداف

سقطت فرنسا على أرضها امام بلجيكا 3-4 الأحد في مباراة دولية ودية في كرة القدم احتضنها ملعب "ستاد دو فرانس" في ضواحي باريس، وذلك ضمن تحضيرات الأولى لاستضافة نهائيات كأس أوروبا 2016 واستعدادات الثانية لتصفيات البطولة القارية.

وكانت فرنسا تتجه لهزيمة مذلة على أرضها بعد أن تخلفت 1-4 قبل أن تقلص الفارق في الثواني الأخيرة عبر البديلين نبيل فقير وديميتري باييه.

وتدين بلجيكا بفوزها الأول على فرنسا منذ 18 أيار/مايو 2002 حين تغلبت عليها 2-1 على الملعب ذاته في مباراة ودية، إلى لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي مروان فلايني الذي أدخل فريق المدرب مارك فيلموتس إلى استراحة الشوطين وهو في المقدمة بهدفين نظيفين، الأول بعد تمريرة من رادجا ناينغولان إثر خطأ في التمرير من لوران كوسييلني (17) مسجلا الهدف الأول لبلاده ضد فرنسا منذ تلك المباراة في 2002 (هدف تلك المباراة كان لفيلموتس)، والثاني بكرة رأسية (42).

وفي بداية الشوط الثاني أضاف ناينغولان الثالث لبلجيكا بتسديدة قوية من حدود المنطقة عجز عن صدها هوغو لوريس (50)، قبل أن تقلص فرنسا الفارق من ركلة جزاء غير واضحة على اوليفييه جيرو نفذها ماتيو فالبوينا (53) إلا أن الحكم عاد واحتسب ركلة جزاء للضيوف بعد دقيقة فقط إثر خطأ من كوسييلني على اكسل ويتسل، انبرى لها ادين هازارد بنجاح (54).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة خطف الوافد الجديد نبيل فقير هدف تقليص الفارق بعد أن تبادل الكرة بشكل مميز مع البديل الأخر بول جورج نتيب قبل أن يطلقها قوية في سقف الشباك (89) ثم أضاف باييه الثالث في الوقت بدل الضائع بتسديدة من حدود المنطقة.

وهذه الهزيمة الثانية لفرنسا في المباريات التسع التي خاضتها حتى الآن منذ خروجها من الدور ربع النهائي لمونديال البرازيل 2014 على يد المانيا (صفر-1)، علما بأن الخسارة الأخرى كانت أمام البرازيل 1-3 على "ستاد دو فرانس" أيضا في 26 آذار/مارس الماضي.

وتتحضر بلجيكا لمواجهة مضيفتها ويلز الجمعة ضمن منافسات المجموعة الثانية من التصفيات القارية في مباراة هامة لأن الطرفين يتشاركان الصدارة برصيد 11 نقطة وبفارق نقطتين عن اسرائيل.

 

 



مباريات

الترتيب