البرازيلي المجنس ايدر يجنب إيطاليا الخسارة أمام بلغاريا

جنب البرازيلي المجنس سيتادين مارتينز ايدر منتخب إيطاليا لكرة القدم أمام نظيره البلغاري وأدرك له التعادل 2-2 اليوم السبت في صوفيا في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثامنة ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس أوروبا 2016 في فرنسا.

ورفعت إيطاليا رصيدها إلى 11 نقطة لكنها تخلت عن شراكتها لكرواتيا التي سحقت النروج (9 نقاط) 5-1، مقابل 5 لبلغاريا، فيما حققت اذربيجان فوزها الأول بعد 4 هزائم متتالية على حساب ضيفتها مالطا 2-صفر فوقف رصيد الأخيرة عند نقطة واحدة.

ويتأهل أول وثاني كل من المجموعات التسع إلى النهائيات مع صاحب أفضل مركز ثالث ومنتخب الدولة المضيفة، على أن تلعب المنتخبات الثمانية التي حلت ثالثة في مجموعاتها ملحقا لتحديد هوية أصحاب البطاقات الأربع الاخيرة إلى النهائيات.

على ملعب فاسيل ليفسكي، افتتح الضيوف التسجيل في وقت مبكر بواسطة النيران الصديقة عندما رفع سيموني زازا كرة من الجهة اليسرى عند باب المرمى حاول المدافع يوردان مينيف أسقاطها أمام الحارس بصدره فأودعها الشباك (4).

ولم يؤثر الهدف المبكر على معنويات البلغار ولم يدعوا ضيوفهم يستمتعون طويلا بالهدية المجانية حيث تمكن ايفيلين بوبوف من خطف هدف التعادل في غفلة من الدفاع عندما أطلق كرة من حدود المنطقة تبعد نحو 20 مترا استقرت على يمين الحارس سالفاتوري سيريغو في أسفل الزاوية (11).

وزادت هموم رجال انطونيو كونتي بعد أن منح ايليان ميكانسكي التقدم لأصحاب الأرض سريعا من متابعة رأسية لكرة عالية عانقت سقف الشبكة في الزاوية اليمنى لم يستطع سيريجو إبعادها (17).

وكاد بوبوف يضيف الهدف الثالث من ركلة حرة ونابت العارضة عن سيريجو في صد الكرة (36) في آخر فرصة حقيقية في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، كاد تشيرو ايموبيلي يأتي بالتعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة تصدى لها الحارس نيكولاي ميهايلوف باقتداره (62) ارتدت إلى اندريا بارتولتشي فأطاح بها من دون رقابة عالية إلى المدرجات قبل أن يترك مكانه لروبرتو سوريانو.

وأبعد ايدر، بديل زازا، الذي أثار تجنيسه جدلا في الأوساط الكروية الإيطالية، شبح الخسارة عن منتخب بلده الجديد الهزيمة بتسديدة يمينة من حدود المنطقة استقرت في سقف الشبكة معلنة التعادل (84).



مباريات

الترتيب