ثنائي فالنسيا حل بديل لعقم كوستا في هجوم إسبانيا

مدريد - منذ يومه الأول كمدرب للمنتخب الإسباني لكرة القدم في 2008، يواجه فيسينتي ديل بوسكي صعوبة بالغة في اختيار مهاجمي فريقه.

والحق أنه كان مستقرا على اختياراته سواء في حراسة المرمى أو خطي الدفاع والوسط طوال السنوات الست الماضية، ولكنه بدا غير واثق البته في مسألة اختياره لمهاجميه حيث دأب على تقليصهم وتغييرهم بشكل مستمر.

وأثار ديل بوسكي جدلا كبيرا عندما أقنع اللاعب البرازيلي الأصل دييجو كوستا على اللعب لمنتخب إسبانيا حتى يتمكن من اصطحابه معه إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل على حساب مهاجمين آخرين مثل فيرناندو يورنتي أو ألفارو نيجريدو أو روبرتو سولدادو، وذلك مع أنه كان من الواضح للجميع أن كوستا لم يتعاف بشكل كامل من الإصابة.

وبدا كوستا في غير مكانه المناسب تماما خلال مونديال البرازيل، ولم يكن مرتاحا مع طريقة لعب الـ"تيكي-تاكا" المعتمدة على التمريرات القصيرة. كما أنه لم يسجل هدفا واحدا حتى الآن في خمس مباريات دولية له مع منتخب إسبانيا.

وكانت بداية كوستا مع ناديه الجديد تشيلسي الإنجليزي رائعة حيث سجل تسعة أهداف للنادي اللندني في سبع مباريات بمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم منذ انتقاله إلى إنجلترا قادما من أتلتيكو مدريد الإسباني.

ولكن إذا فشل كوستا في تسجيل أي أهداف لإسبانيا من جديد في مباراة الفريق الخميس أمام مضيفته سلوفاكيا ضمن منافسات المجموعة الثالثة بالتصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية "يورو 2016"، يبدو أن ديل بوسكي سيكون لديه خطة بديلة في جعبته .. ثنائي فريق فالنسيا اليافع باكو ألكاسير ورودريجو.

فقد نجح هذا الثنائي الشاب في تحقيق انطلاقة رائعة بمسابقة الدوري الإسباني هذا الموسم، وقادا فالنسيا لأفضل بداية له بالمسابقة منذ عام 2003، كما سجل ألكاسير (21 عاما) مع منتخب إسبانيا في المباراة التي فاز فيها 5-1 على مقدونيا في بداية مشواره بالمجموعة الثالثة في أيلول/سبتمبر الماضي.

وكما هو الحال بالنسبة لكوستا، فقد ولد رودريجو في البرازيل هو الآخر. ولكنه يلعب في إسبانيا منذ عام 2005، وقد أبدى سعادته باستدعاء ديل بوسكي له.

وقال رودريجو (23 عاما) بعد أول حصة تدريبية له مع منتخب إسبانيا الاثنين: "من الرائع أن أكون هنا. أود الاستمتاع بوقتي والقيام بكل ما يلزم لمساعدة إسبانيا".

وأضاف: "مازال المنتخب الإسباني أحد أفضل المنتخبات في العالم .. أعرف العديد من اللاعبين من منتخب الشباب تحت 21 عاما، مما يعني أنه لا يمكن اعتبار كل شيء جديد كلية بالنسبة لي اليوم".

أما الوجه الجديد المتبقي في منتخب إسبانيا فهو لاعب خط الوسط خوان بيرنات الذي انتقل من فالنسيا إلى بايرن ميونيخ في تموز/يوليو الماضي.

ويعود مدافع برشلونة جيرارد بيكيه لصفوف منتخب إسبانيا فيما يعتبر خبرا جيدا بالنسبة لديل بوسكي الذي سيفتقد جهود سيرخيو راموس في الدفاع لمعاناته من إصابة في ربلة الساق.

وكان بيكيه أثار دهشة كبيرة في أيلول/سبتمبر الماضي عندما عاد للعب مع برشلونة مباشرة عقب إخباره ديل بوسكي عن عدم قدرته على اللعب مع المنتخب بسبب إصابة غامضة في الفخذ.

وبعدها أثار بيكيه ضجة كبيرة في الأسبوع الماضي عندما أكد أنه يفضل إجراء الاستفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا عن إسبانيا، وهو الاستفتاء الذي أكدت الحكومة الإسبانية عدم شرعيته.

وحاول سيسك فابريجاس زميل بيكيه السابق في برشلونة الدفاع عنه الاثنين قائلا : "لو كان بيكيه لا يريد حقا اللعب لإسبانيا لما كان هنا اليوم".

ورفض فابريجاس، لاعب تشيلسي الإنجليزي حاليا، إبداء رأيه في الاستفتاء ولكنه قال: "إنني على المستوى الشخصي أشعر بانتمائي إلى كل من كاتالونيا وإسبانيا. كما انني أستمتع باللعب مع منتخب إسبانيا، فالأجواء هنا مذهلة".

وتتصدر حاملة اللقب إسبانيا ترتيب المجموعة الثالثة بتصفيات يورو 2016 مناصفة مع سلوفاكيا برصيد ثلاث نقاط لكل منهما قبل مباراة براتيسلافا الخميس. وكان كل من الفريقين فاز في مباراته الافتتاحية بالمجموعة الشهر الماضي.

وتحل إسبانيا بعدها ضيفة على المتواضعة لوكسمبورج يوم الأحد المقبل، في الوقت الذي تحل فيه سلوفاكيا ضيفة على بيلاروس في مباراتي المجموعة الثالثة التاليتين.



مباريات

الترتيب