مدرب إنجلترا: كنت أفضل مواجهة سويسرا في وقت لاحق

قال روي هودجسون مدرب منتخب إنجلترا الأحد إنه كان يفضل مواجهة مضيفه منتخب سويسرا الذي سبق له قيادته في وقت لاحق من تصفيات بطولة أوروبا2016  بدلا من هذا اللقاء المبكر الاثنين.

ولم تتبدد المخاوف بشأن المستوى الباهت لمنتخب إنجلترا بعد خروجه المخيب من كأس العالم في البرازيل حتى عندما فاز على النرويج بهدف دون رد وديا يوم الأربعاء الماضي.

وبينما قال القائد وين روني إن اللاعبين يتطلعون "لخوض مباراة جيدة" أبلغ هودجسون المؤتمر الصحفي ذاته في بازل "لو كان الأمر بيدي لكنت اخترت مواجهة سويسرا التي تعد على الورق منافسنا الرئيسي على صدارة المجموعة في وقت لاحق من التصفيات."

وتابع "كنا نأمل في الحصول على بعض الوقت حتى تنسجم هذه المجموعة من اللاعبين لنصل للفريق الذي نحلم به."

ودرب هودجسون سويسرا بين 1992-1995 من بينها نهائيات كأس العالم 1994. وتحتل سويسرا المركز التاسع في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) متفوقة بفارق 11 مركزا على إنجلترا.

وسيغيب عن الفريق الضيف دانييل ستوريدج مهاجم ليفربول بسبب الإصابة لكن هودجسون قال إن عدم استدعاء أي بديل يؤكد ثقة الإنجليز في خط الهجوم الذي يضم روني وداني ويلبيك لاعب آرسنال وريكي لامبرت زميل ستوريدج في ليفربول.

وأضاف "إذا نظرنا إلى التشكيلة التي اخترناها فأنكم سترون الموهبة والقدرات التي يتمتع بها اللاعبون ورغبتهم في التقدم إلى الأمام وتمثيل بلادهم بأفضل صورة."

وتابع "سيكون اختبارا قويا بالنسبة لهم. سوف أتابع طريقة تعاملهم مع هذا الاختبار."

واستطرد "النتيجة هي الأهم. إذا سئلت هل أفضل اللعب بشكل سيء وتحقيق الفوز أم اللعب بشكل جميل والخسارة فأنني سوف أجيب بشكل سيئ والفوز."

وقال روني الذي كان هدفه في مرمى النرويج رقم 41 مع إنجلترا "إذا حققنا نتيجة طيبة فإننا سنحصل على دفعة كبيرة من الثقة للمضي قدما وتقديم عروض قوية في المجموعة."

 

 



مباريات

الترتيب