لعنة الإصابات تضرب منتخبات كوبا أميركا وتغير خريطة الترشيحات

ربما لم تصب الترشيحات خلال الفترة الماضية بشكل حاسم في مصلحة أي من المنتخبات المشاركة في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) بالولايات المتحدة، ولكن لعنة الإصابات التي ضربت معظم منتخبات البطولة قد تلعب الدور الأكبر في تغيير خريطة الترشيحات والمنافسة بالبطولة.

ولم تركض الكرة بعد على أرض الملاعب المضيفة للبطولة ولكن العديد من المنتخبات تجرعت مرارة الإصابات التي قد تبدد آمالها في الظهور بنفس المستوى الذي كانت تنشده.

وتستضيف الولايات المتحدة من الثالث إلى 26 حزيران/يونيو الحالي فعاليات هذه النسخة (المئوية) من كوبا أمريكا بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس اتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وبداية انطلاق بطولات كوبا أميركا في 1916 .

وتأكد المنتخب الكوستاريكي من غياب نجمه الكبير كيلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد الإسباني والمتوج قبل أيام قليلة بلقب دوري أبطال أوروبا مع النادي الملكي.

كما ستفتقد كوبا أمريكا في نسختها الاستثنائية (المئوية) جهود اللاعب الخطير دوجلاس كوستا الفائز مع بايرن ميونيخ بثنائية الدوري والكأس في ألمانيا خلال الموسم المنقضي وذلك ضمن قائمة طويلة من الإصابات التي حرمت المنتخب البرازيلي من معظم عناصره الأساسية.

كما ضربت الإصابة النجم الشهير كاكا الذي استدعاه كارلوس دونجا المدير الفني للمنتخب البرازيلي ليعوض غياب كوستا لكنه لحق به إلى خارج البطولة ليحرم ربما من وداع لائق لمسيرته الدولية.

كذلك حرمت الإصابات منتخب باراجواي من نجمه الشهير نيستور أورتيجوزا العقل المدبر للفريق لتصبح الإصابات هي الأزمة الكبيرة التي تعيشها هذه النسخة الاحتفالية من أقدم بطولة كبيرة في تاريخ كرة القدم.

ولم يكن كاكا وكوستا وأورتيجوزا ونافاس سوى أسماء قليلة للغاية من قائمة طويلة للإصابات التي حرمت منتخبات البطولة من أبرز النجوم.

والأكثر من هذا أن الإصابات ستؤجل مشاركة أبرز النجوم الباقين مع منتخبات بلادهم مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجوياني لويس سواريز والبرازيلي جواو ميراندا.

وتأكد بقاء اللاعبين الثلاثة مع منتخبات بلادهم في هذه القائمة ولكن كلا من سواريز وميراندا لن يستطيع المشاركة في المباراة الأولى على الأقل لفريقه في هذه النسخة فيما لم تتأكد مشاركة ميسي أيضا في المباراة الأولى.

وإضافة إلى رحلته السريعة إلى برشلونة للمثول أمام القضاء الإسباني في قضية التهرب الضريبي، يعاني ميسي مهاجم برشلونة الإسباني والفائز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم لعام 2015 من إصابة تعرض لها خلال مباراة ودية بين منتخبي الأرجنتين وهندوراس وديا.

وأصيب ميسي، الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خمس مرات ، بكدمة في الظهر والضلوع السفلية ولكنه قد يشارك في المباراة الأولى لفريقه بالبطولة والتي يلتقي فيها منتخب تشيلي يوم الاثنين المقبل.

وفي المقابل، تأكد منتخب أوروجواي من غياب نجمه الكبير سواريز مهاجم برشلونة الإسباني عن مباراة الفريق المقررة بعد غد أمام نظيره المكسيكي.

ويخضع سواريز خلال الأيام القليلة المقبلة للمرحلة الثانية من العلاج بعد الإصابة التي عانى منها في الفترة الماضية.

وعانى سواريز 29/ عاما/ من إصابة عضلية في 22 أيار/مايو الماضي خلال المباراة النهائية لبطولة كأس ملك إسبانيا والتي فاز فيها برشلونة على إشبيلية 2 / صفر في الوقت الإضافي.

ويثق أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي في تعافي اللاعب قبل مباراة الفريق الثانية بالبطولة.

ويفتقد المنتخب الكوستاريكي أبرز نجومه وحارس مرماه نافاس المتوج مع الريال بلقب دوري الأبطال حيث يعاني اللاعب من إصابة في وتر أخيل بالقدم اليسرى. وأكد أليخاندرو راميريز طبيب المنتخب الكوستاريكي حاجة نافاس لإجراء جراحة.

ويغيب دوجلاس كوستا وكاكا عن السامبا البرازيلية في هذه البطولة بسبب الإصابة العضلية لكل منهما.

وكان دونجا استدعى كاكا نجم ميلان الإيطالي وريال مدريد الإسباني سابقا لتعويض غياب كوستا المصاب.

ولكن كاكا غادر معسكر السامبا بعد أقل من خمسة أيام على انضمامه حيث انضم للمعسكر في 27 أيار/مايو المنقضي وغادر المعسكر أمس الأول الأربعاء.

ولكن قائمة الإصابات في معسكر السامبا لم تقتصر على كوستا وكاكا وإنما ضمت أيضا اللاعبين ريكارو اوليفيرا ورافينيا وإيدرسون فيما طلب لويز جوستافو أمس الخميس مغادرة معسكر الفريق وعدم المشاركة في هذه البطولة لأسباب شخصية.

وتضاف كل هذه الظروف الصعبة للسامبا إلى غياب أبرز نجومه وهو المهاجم نيمار داس سيلفا الذي سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016) بعدما رفض ناديه برشلونة الإسباني مشاركته في بطولتين متتاليتين خلال صيف هذا العام.

ولا يقل الوضع سوءا في منتخب باراجواي الذي سيفتقد عقله المدبر أورتيجوزا كما يفتقد مهاجمه المخضرم روكي سانتا كروز الهداف التاريخي للفريق.

وأعرب أورتيجوزا عن حزنه الشديد للغياب عن صفوف الفريق في هذه البطولة الكبيرة والمهمة.

كما تضم قائمة المصابين الغائبين عن البطولة كلا من ماتياس فيرنانديز (تشيلي) وكريستيان رودريجيز (أوروجواي) وأليخاندرو تشوماشيرو (بوليفيا) وأوسكار موريللو (كولومبيا) وعددا آخر من اللاعبين.

ورغم الإصابات العضلية التي يعانون منها ، تأكد استمرار كل من البرازيلي جواو ميراندا والأرجنتينيين خافيير باستوري ولوكاس بيليا ضمن المشاركين بالبطولة حيث يعتمد عليهم المدربان دونجا وخيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني بشكل هائل.

 



مباريات

الترتيب