رسميا.. إعلان الترجي التونسي بطلا لدوري أبطال أفريقيا

أعلنت اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" اليوم الأربعاء اعتبار الترجي التونسي بطلا لدوري أبطال أفريقيا نسخة 2018 - 2019.

وجاء قرار لجنة الانضباط بعد الاجتماع الذي عقد اليوم الأربعاء في وجود مسؤولي الترجي والوداد البيضاوي المغربي لمناقشة أحداث إعادة مباراة إياب نهائي الأبطال.

وأعلن كاف على موقعه الالكتروني الرسمي اليوم قرارات لجنة الانضباط فيما يخص لقاء إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الترجي والوداد.

وقال البيان "الوداد البيضاوي يعتبر خاسرا لمباراة الإياب في نهائي دوري الأبطال، مع توقيع غرامة مالية بقيمة 20 ألف دولار على النادي المغربي بسبب انسحابه من المباراة، مع تغريمه 15 ألف دولار على استخدام جماهيره للألعاب النارية".

وأضاف " فيما يتعلق بالترجي التونسي: سيتم إرسال تذكير للسيد حمدي المدرب رئيس نادي الترجي بتوقيع غرامة عليه قيمتها 20 ألف دولار، بسبب سلوكه غير الرياضي ضد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وسيلعب الترجي مباراتيه التاليتين على ملعبه في المسابقات الأفريقية بدون جماهير، بسبب الاستخدام المفرط للأدخنة والألعاب النارية، غير أنه تم تعليق تنفيذ تلك العقوبة بشرط ألا يقع أي تجاوز خلال الـ 12 شهرا القادمة، بالإضافة إلى توقيع غرامة بقيمة 50 ألف دولار بسبب السلوك غير الرياضي للجماهير واستخدام المقذوفات "..

كان الفريقان قد تعادلا 1 / 1 ذهابا في الدار البيضاء، ثم التقيا في مباراة الإياب في رادس بتونس يوم 31 أيار/مايو، وقد توقفت عند الدقيقة 60، بينما كان الترجي متقدما بهدف نظيف، حيث رفض الوداد استكمال المباراة إلا بعد لجوء الحكم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) إثر إلغاء هدف للفريق في الدقيقة 60 .

وبعد ساعة ونصف الساعة من التوقف، قرر الحكم الجامبي باكاري جاساما إنهاء المباراة بانسحاب الوداد واحتساب اللقاء لصالح الترجي، معلنا فوز الترجي باللقب لانسحاب لاعبي الوداد، وذلك بقرار من مسؤولي كاف.

وجرى تتويج الترجي وتسلم لاعبوه الميداليات في مراسم احتفالية. لكن اللجنة التنفيذية لكاف أعلنت في الخامس من حزيران/يونيو الماضي، في اجتماع طارئ لها في العاصمة الفرنسية باريس، عن قرارها بإعادة المباراة في ملعب محايد لعدم توفر "الظروف الأمنية الملائمة" بتونس، مع سحب اللقب والميداليات من الترجي.

وبحسب بيان "كاس"، اعترض كلا الفريقين على هذا القرار، حيث طلب الوداد إلغائه ومنحه اللقب والجائزة المالية في حال اعتباره فائزا بينما طلب الترجي من حيث المبدأ إلغاء قرار كاف واعتباره باطلا وتمكينه بالتالي من الاحتفاظ باللقب والميداليات التي استلمها يوم 31 أيار/مايو ومطالبة كاف بتسديد الجائزة المالية.

يذكر أن المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي قرر إعادة مباراة إياب نهائي دوري الأبطال، قبل أن تقوم المحكمة الرياضية الدولية (كاس) بإلغاء هذا القرار لعدم الاختصاص وطالبت اللجان المختصة بالنظر في القضية من البداية.

 

 



مباريات

الترتيب

H