مدرب الافريقي التونسي يشعر بالألم بعد هزيمة مذلة بنتيجة 8-0

تونس - وصف شهاب الليلي مدرب الافريقي التونسي الهزيمة 8-صفر أمام مستضيفه مازيمبي من الكونجو الديمقراطية بأنها مؤلمة وقال إنه لم يكن يتمنى أن يكون طرفا في الهزيمة "التاريخية بالمعنى السلبي".

ومني الافريقي، العائد للظهور في دور المجموعات بدوري الأبطال بعد غياب 22 عاما، هزيمة مذلة أمام مازيمبي بالجولة الثالثة من المجموعة الثانية اليوم السبت.

وقال الليلي في مؤتمر صحفي "النتيجة مؤلمة للاعبين الشبان الذين يتلمسون خطواتهم في بطولة دوري أبطال أفريقيا وهي مؤلمة لأننا ننتمي لناد كبير هو الافريقي".

وأضاف "هزيمة تاريخية بالمعنى السلبي.. لم أرغب في أن أشارك مع اللاعبين في هذا العرض السيء".

وقدم الافريقي أداء كارثيا في الجانبين الدفاعي والهجومي بينما لم يجد صاحب الأرض أي مقاومة في تسجيل أربعة أهداف في كل شوط ليحقق أكبر انتصار في دور المجموعات.

وقال الليلي "كان المنافس أفضل منّا على جميع المستويات والنتيجة تؤكد ذلك".

ويتصدر شباب قسنطينة الجزائري المجموعة الثانية بست نقط ويتفوق بثلاث نقاط على مازيمبي بينما بقي الافريقي دون نقاط بعد استبعاد الإسماعيلي المصري من المسابقة.

وكان الافريقي متفوقا خارج أرضه 2-1 على الإسماعيلي الشهر الماضي قبل أن يتسبب شغب المشجعين في إلغاء المباراة ثم استبعاد الفريق المصري من البطولة تماما لتتنافس بذلك ثلاثة فرق فقط في هذه المجموعة.



مباريات

الترتيب

H