الاتحاد الآسيوي يعتمد تطبيق تقنية الفيديو في 2020 ويرفض تطبيقه في نهائي الأبطال

د.ب.أ

قررت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تطبيق نظام حكم الفيديو المساعد لأول مرة بشكل كامل، في بطولة كأس آسيا لمنتخبات تحت 23 عاما، والتي تستضيفها تايلاند في كانون ثان/يناير 2020 .

وكان الاتحاد الآسيوي قد استعان بنظام تقنية حكم الفيديو المساعد بدءا من دور الثمانية في بطولة كأس الأمم الآسيوية 2019 التي أقيمت في الإمارات.

وعقدت لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي أمس الثلاثاء اجتماعها الدوري برئاسة الصيني دو زهاوكاي في مدينة كينجداو الصينية، حيث جرى اتخاذ العديد من القرارات والتوصيات المطروحة على أجندة الاجتماع.

وأكد مصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن الاجتماع كان ناجحا للغاية بحضور كافة الأعضاء، مضيفا "تم استعراض التقارير المرفوعة من قبل المراقبين بشأن المباريات السابقة بالمنافسات التي يشرف عليها الاتحاد الآسيوي كما تم إقرار نظام لوجود المراقبين النخبة على غرار حكام النخبة باشتراطات وضوابط تضمن وجود مراقبين مؤهلين على أعلى مستوى دولي كما تم وضع اشتراطات فنية لممارسة رخصة تدريب الحكام لضمان وجود طواقم عمل في كل الاتحادات بشهادات معتمدة وببرامج مكثفة للارتقاء بالحكم الآسيوي."

وأضاف "الاجتماع شهد طرح مقترح تطبيق نظام فار في نهائي النسخة الحالية لدوري أبطال آسيا، لكن المقترح نال الرفض بسبب تعارضه مع نظام البطولة الحالي والمعتمد منذ بدايتها والمتضمن إضافة الحكم الإضافي من دور الثمانية فقط دون التطرق لأي تقنيات أخرى... وحاليا سيكون التطبيق الكلي في بطولة كأس آسيا لمنتخبات تحت 23 عاما بتايلاند في (كانون ثان) يناير المقبل."

واختتم المصدر قائلا "الاتحاد الآسيوي يسعى لوجود تحكيم قوي في منافساته، لذلك فخطواته مدروسة للغاية وليست متسرعة وستكون الأمور تحت التقييم المستمر، وحتى تطبيق التقنية بكل المنافسات يجب أن يتوافق مع الضوابط والأنظمة."

 



مباريات

الترتيب

H