"الراية" تراهن على لاموشي .. و"الوطن" تعترف بضآلة آمال الجيش

سادت نبرةٌ من التفاؤل على بعض الصحف القطرية قبيل سويعاتٍ من موقعة الجيش القطري والعين الإماراتي (الزعيم) ضمن إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

وأكرم الزعيم وفادة ضيفه الخليجي بانتصارٍ واثقٍ بنتيجة 3-1 ضمن مباراة الذهاب، ليدخل استاد عبدالله بن خليفة بأفضليةٍ واضحة.

ولم تخفي صحيفة "الوطن" القطرية مدى تعقيد المهمة التي تواجه ممثّلها المتبقي في المسابقة.

ووضعت الصحيفة "آمال الجيش الضئيلة أمام قوة العين آسيويا" عنوانا لتغطيتها، معترفةً بأن صعوبة مواجهة الفريق الإماراتي تكمن في رفضه لتكرار هزيمته في العاصمة الدوحة.

وكان فريق زلاتكو داليتش قد اصطدم بفريق صبري لاموشي ضمن دور المجموعات من النسخة الحالية للمسابقة، ليخسر 2-1 على ملعبه وخارج ملعبه على حد السواء.

وعلى النقيض تماما، فضّلت صحيفة "الراية" الرهان على عوامل النجاح لدى الفريق الذي يعود تأسيسه إلى 2007، على الرغم من حاجته للفوز بفارق هدفين نظيفين على الأقل على القوة الهجومية الضاربة للعين.

ويبدو أن الجماهير المتفائلة في الشارع الرياضي القطري تعوّل ليس فقط على المهارات الفنية والبدنية لساردور راشيدوف ورفاقه، ولكن أيضا على قدرة لاموشي على التعامل مع المباراة، مستشهدةً بقدرته على تخطي الزعيم ذهابا وإيابا في دور المجموعات.

واعتبرت "الراية" أن الانتصارين الهامين قابلين للتكرار إذا ما حدد المدرب الفرنسي الجنسية والتونسي الأصول واجبات لاعبيه، واختار أسلوبا يحد من خطورة الضيوف، مع تنظيمه لخطه الخلفي، واعتماده على سرعة التحوّل الهجومي.

وبالمثل، نظرت "قطر تريبيون" الصادرة باللغة الإنجليزية إلى مشوار الفريق في دوري  نجوم قطر لتجد شواهدا على قدرته على التعافي من الهزيمة الآسيوية في دار الزين.

واعتبرت الصحيفة الإنجليزية بأن تمكّن الجيش من الفوز بنتيجة 1-0 على الخور رغم إراحة سيدو كيتا وخليفة أبوبكر، وتمكّنه من الانفراد بصدارة الترتيب، دليلٌ على العمق الذي تتمتع به التشكيلة، والذي من المنتظر أن يخدمها لخطف بطاقة التأهل إلى النهائي الحلم.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H