زلاتكو يدافع عن عامر عبدالرحمن .. ويؤكد: لا نفشي أسرارنا

اعترف زلاتكو داليتش، المدير الفني للعين (الزعيم)، بأن الإصابات فرضت عليه بعض الأسماء ضد الجيش بذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا، مشددا في الوقت نفسه على رضاه عن عامر عبدالرحمن، الاسم الجديد.

ووضع الزعيم قدما واثقةً في النهائي حين سحق ضيفه باستاد هزاع بن زايد بنتيجة 3-1 بأقدام ديانفريس دوجلاس ولوكاس كايو وعمر عبدالرحمن "عموري".

وانطلقت الأسئلة لزلاتكو حيال مشاركة الشاب سعيد مصبح في مركز الظهير عوضا عن الزج بمحمد فايز، لا سيما مع حساسية المواجهة.

وأجاب داليتش، "من عوامل نجاح فريقي هو أننا لا نفشي أسرارنا. الجميع يقوم بالضغط عليّ لوضع محمد فايز وسعيد الكثيري وإبراهيما دياكييه أساسيين، وهؤلاء النجوم بمثابة الكنز بالنسبة للزعيم، ولكن ما يجهله الناس، وما لم أستطع الافصاح به قبل المباراة، هو أن فايز كان مصابا، وكانت ستكون مخاطرةً كبيرةً".

وواصل موضحا خياراته على صعيد التشكيلة، "أما عامر عبدالرحمن، فلقد أرهقته قتاليته في الملعب، وكان وقتا مناسبا أن أقوم بإخراجه وإدخال أحمد برمان. إلا أني سعيدٌ بأدائه. هو قادمٌ إلى نادٍ كبيرٍ، وليس من السهل عليه اللعب على المستوى الآسيوي. عليه التأقلم فحسب".

وعن المباراة التي سهّلت مهمته في بلوغ النهائي الحلم، صرّح الكرواتي، "أدينا شوطا أولا عظيما بخطوطٍ متماسكةٍ، ثم أخبرت اللاعبين أن يدخلوا الشوط الثاني بحذرٍ، فالجيش فريقٌ رائعٌ، ولا يعقل أن يستسلم ويدعنا نتفوق عليه بخماسيةٍ. فقدنا بعض الثقة في أنفسنا بعد أن قلّصوا الفارق إلى 2-1، ولكننا راضون بالهدف الثالث".

وأضاف ابن الـ49 عاما، "سعيدٌ بالأداء، وآمل أن نكون أكثر جاهزيةً حين نخوض الإياب".

ويحل الزعيم الإماراتي في ضيافة استاد عبدالله بن خليفة في العاصمة الدوحة في الـ18 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، في قمةٍ سيحتاج المستضيف إلى فوزٍ بنتيجة 2-0 على الأقل لموازنة الحظوظ فيها.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب