يوفانوفيتش: لا نلوم مباراة بني ياس على إخفاقنا في الفوز آسيويا

رغم مطالبه بتغيير موعد مباراته بالجولة الـ23 من دوري الخليج العربي، رفض إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر (العميد)، اعتبار التوقيت المتسبب في سقوطه بفخ التعادل ضمن دوري أبطال آسيا.

وكان المدرب الصربي قد اعترض بشدةٍ على رفض بني ياس (سيوف العاصمة) لتغيير موعد مباراتهما من الـ8 مساءً إلى حدود الـ6، لتنطلق في نفس توقيت مباراته ضد لوكومتيف طشقند الأوزبكي ضمن المسابقة القارية.

إلا أنه بعد خروجه من استاد آل مكتوم بالتعادل 1-1، ليحافظ على مركزه بوصافة المجموعة الأولى، أكد يوفانوفيتش بأنه لا يعتبر التوقيت المتسبب الرئيس في إخفاقه في تحقيق الفوز.

وقال ابن الـ53 عاما، "نعم، أستطيع القول بأن التوقيت أثّر علينا، لأننا كنا مهيئين لخوض المباراة في المساء، ولكن عموما، الوقت ليس شماعةً، وليس حجةً في اكتفائنا بالتعادل".

وواصل "الحقيقة أننا واجهنا فريقا قويا. الشوط الأول كان متكافئا، وخلقنا العديد من الفرص، وأبعدناهم عن مناطقنا باستثناء الركلة الركنية التي تسببت في دخول هدف التعادل. ولكن في الثلث ساعة الأولى من الشوط الثاني، كانوا الأفضل، والأكثر تحكما، ووقعنا تحت خطر استقبال هدفا ثانٍ منهم".

وأبدى المدرب الخبير حماسةً كبيرةً لخوض موقعة الإياب في استاد لوكوموتيف في الـ3 من مايو/أيار المقبل.

وصرّح بهذا الخصوص، "إنه فريقٌ تستطيع رؤية مدى تفوقه علينا بالنشاط والحيوية مع انطلاق الشوط الثاني، ولكننا لسنا خائفين من ملاقاته في طشقند. إننا نعرف قدراتنا، وسنبذل قصارى جهودنا بالجولة الختامية كما فعلنا على مدار دور المجموعات".

ورفع لوكوموتيف رصيده بهذا التعادل إلى النقطة الـ9 في صدارة المجموعة، بينما أكمل العميد مطاردته بالوصول إلى النقطة الثامنة بدوره.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب