عجب يرفض استباق الأحداث قبل موقعة جدة: لكل حادث حديث

اعتبر محمد عبدالرحمن "عجب"، نجم العين (الزعيم)، أن الاستعداد لقمة إياب دور المجموعات من دوري أبطال آسيا ضد أهلي جدة (الراقي) لا زال سابقا لأوانه، بعد أن انتهى الذهاب لصالح الزعيم.

وأحرز عمر عبدالرحمن "عموري"، شقيق عجب، هدف الفوز للعين في استاد هزاع بن زايد، ليتبادل الزعيم مركزه الرابع والأخير بالمجموعة الرابعة مع الراقي، والذي تنازل له عن الوصافة، بعد أن تساوت كل الفرق بـ3 نقاطٍ خلف الجيش القطري، المتصدر بـ9 نقاطٍ.

وتنتظر الفريق الإماراتي قمةً لا تقل صعوبةً في استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة في الـ5 من أبريل/نيسان المقبل.

وقال عجب معلّقا على الموقعة المرتقبة، "سنرى كيف نعد لها حين يحين أوانها، ولكل حادثٍ حديثٍ".

وشدد صاحب القميص رقم 16 على أن فترة التوقف التي ستسبق الموقعة لن تؤثر على زملائه.

وأوضح، "لا أظن بأن التوقف سيضرنا، فنصف نجوم الزعيم سيكونون في صفوف المنتخب، بينما النصف الثاني سيقضون وقتهم في التمرّن والاستعداد، ونحن محترفون لا تؤثر علينا هذه الفترات".

وتمنى ابن الـ27 أن يكون الانتصار بدايةً لصعود العين، حيث وصفه بـ"الفوز المهم بعد خسارتين منصرمتين"، متذكرا أن يثني على المستوى الذي أداه رفاقه في أرضية الملعب.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H