لماذا قد يقلق الأهلي من طقس قوانغتشو

تأمل الجماهير الإماراتية أن تخيب توقعات الأرصاد الجوية الصينية إذ تستضيف قوانغتشو ممثلنا الأهلي (الفرسان الحمر) في إياب نهائي دوري أبطال آسيا.

وفي الـ8 مساءً بتوقيت المدينة الصينية، ستنطلق صافرة البداية بين الفريقين إذ يتجدد اللقاء بينهما وسط أجواءٍ خريفيةٍ باردةٍ قد تراوح فيها درجة الحرارة الـ15 مئويةً، إلا أن المساء قد يشهد أيضا تهاطلا للأمطار على استاد تيانهي.

ولم تقف برودة الأجواء عائقا من قبل أمام رجال أولاريو كوزمين في مهامهم الآسيوية، وهم الذين سبق لهم التغلّب على الثلوج المتساقطة في إيران، ولكن البلل المحتمل لأرضية الملعب قد يمثّل تحديا غير مرغوبٍ فيه بالنسبة لنجوم الأهلي.

ولا يعد اللاعب الإماراتي مُعتادا على تأثير الأمطار على العشب، وهو ما ظهر بشكلٍ واضحٍ حين تقابل منتخبنا الوطني مع ماليزيا مؤخرا ضمن مشوار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2018، فساءت التمريرات، وبطأت التحركات، وفقدت الالتحامات شيئا من قوتها.

وقد تدفع الأجواء الماطرة نجوم الأهلي-والذين ينتظرهم موسمٌ محليٌ طويلٌ ومعقدٌ بعيدا عن النهائي المرتقب-إلى اعتماد الحذر، ومحاولة تجنّب الإصابات، لا سيما أمام الصلابة البدنية والسرعة الفائقة للاعبي قوانغتشو.

وبينما أكّد المدير الفني الروماني استعداده للتعامل مع أي ظروفٍ جويةٍ عصيبةٍ، تقلق الجماهير من أن يكون هذا هو العامل الذي قد يسهّل من مهمة أصحاب الأرض والجمهور.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب