ديدا: هذه مهمتي .. وليس لدينا ما نخسره في قوانغتشو

نقل الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم تصريحاتٍ واثقةٍ لأحمد محمود "ديدا"، حارس الأهلي (الفرسان الحمر)، قبل تجدد المواجهة ضد قوانغتشو الصيني في نهائي دوري أبطال آسيا.

وكان لقاء الذهاب قد انتهى بالتعادل السلبي في استاد راشد في دبي، على أن يتصادم الفريقان مرةً أخرى في الصين في الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وخالف الفريق الضيف التوقعات، حيث لم يفلح في العودة إلى بلاده منتصرا، بينما أفلح الفرسان الحمر بقيادة ديدا في تحدي الحفاظ على نظافة شباكهم.

وصرّح الحارس الشاب "رغم أننا ندخل كل مباراةٍ باحثين عن الانتصار، ولكن في الوقت ذاته، كان أمرا جيدا أن ننهي لقاء الذهاب دون استقبال أي أهدافٍ".

واصل موضحا " أعتقد بأن الضغط الآن أصبح على قوانغتشو في الإياب، ونحن سنحاول الاستفادة من ذلك. ليس لدينا ما نخسره بما أن قوانغتشو لم يسجل على أرضنا".

وقلل ديدا من خطورة اللعب في استادٍ قد يتسع إلى 58 ألف متفرجٍ، "لقد لعبنا ضد أعدادٍ جماهيريةٍ كبيرةٍ من قبل، ونحن معتادون الضغط. سيكون هدفنا الأهم هو التسجيل خارس ملعبنا، لا سيما بعد العمل الذي قام به أولاريو كوزمين".

وعبّر ابن الـ26 عاما عن رضاه عن المستوى الذي قدّمه ضد باولينيو ورفاقه، "أنا سعيدٌ بأني قمت بإنقاذ المرمى، ولكن هذا ما أفعله، هذه هي مهمتي".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب