هل تستمر صداقة ريبيرو وجولارت في إياب النهائي الآسيوي

شوهد ايفرتون ريبيرو، نجم الأهلي (الفرسان الحمر)، وهو يخرج بعد ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا برفقة صديقٍ قديمٍ.

ورغم ما شهدته المباراة من تحفّظٍ في أرضية الميدان، وحذرٍ في الأداء، بل وتوترٍ في دقائق الأخيرة، مشي ريبيرو عبر النفق المؤدي إلى الحافلة بجانب ريكاردو جولارت، هدّاف قوانغتشو ايفر جراند الصيني، وهما اللذان كانا قد تجاورا من قبل في صفوف كروزيرو لمدة عامٍ واحدٍ.

وودّع جولارت المباراة في دقائقها الـ30 الأخيرة بعد تعرّضه لإصابةٍ على مستوى الكاحل، ليجد بادرةً لطيفةً من زميله السابق عقب صافرة النهاية.

وتقول بعض المؤشرات الحالية بأن الصداقة لن "تستمر" حين يحل الفرسان الحمر في ضيافة قوانغتشو في الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني.

وبعد أن كانت القمة التي احتضنها استاد راشد قد أسفرت عن تعادلهما السلبي، أصبح الخطر الأكبر الذي يهدد الفريق الصيني هو غياب جولارت.

ومن المبكر الجزم بأن ابن الـ24 عاما لن يلعب وجها لوجه ضد صديقه القديم ريبيرو، حيث لا زال قوانغتشو يتأمل الزج به أساسيا ضد الأهلي.

إلا أن وسائل الإعلام لم تستشف الكثير من الأمل في نبرة فيليبي لويز سكولاري، مديره الفني، عقب انتهاء موقعة الذهاب، حيث صنّفت صحيفة "جي بي تايمز" الصينية الناطقة باللغة الإنجليزية بدورها إصابة اللاعب البرازيلي بالـ"جدية".

ولم تبالغ وسائل الإعلام الأخرى في وصف إصابة النجم رقم 11 بأكبر مشاكل الفريق المتوّج بالبطولة في 2013، حيث يلعب جولارت دورا مصيريا وحاسما في تسجيل وصناعة الأهداف على حد السواء.

من العنود المهيري

 

 

 

 

 

 

 



مباريات

الترتيب