كوزمين: لا نحكم على الهلال .. وهذه أسهل خطة للفوز

اختصر أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي (الفرسان الحمر)، الطريقة المطلوبة لبلوغ منصة التتويج بدوري أبطال آسيا بعدم استقبال أي أهدافٍ على أرضه.

ويحل جوانجتشو ايفر جراند الصيني، خصمه في النهائي، ضيفا على استاد راشد في الـ7 من نوفمبر/تشرين الثاني ضمن مواجهة الذهاب، قبل أن يتصادما مجددا في الصين.

وقال كوزمين "أسهل طريقةٍ للفوز هي بعد استقبال أهدافٍ على مرماك، وإن كان جوانجتشو من أقوى الفرق التي رأيتها في آسيا، ويستطيع المنافسة في أوروبا، ولكن لديهم نقاط ضعفٍ، فلا أحد كامل".

وواصل "أي لاعبٍ في صفوفهم يصنع الخطورة، لا سيما هدّافهم، وأكبر من يمول لاعبيهم بالأهداف، ولكن أي لاعبٍ لديهم يستطيع صنف الفارق، وذلك ينطبق على بدلائهم، ونحن نحسب حساب هؤلاء أيضا".

وأضاف "سنواجه فريقا في غاية القوة. إنه متوازنٌ للغاية، وفاز بالدوري الصيني لـ5 مواسمٍ على التوالي، فنعرف أنها ستكون مباراةً صعبةً للغاية وقوية، لكننا سنتمسك بحظوظنا لآخر دقيقة، وذلك بأن نكون أذكياء ونلعب بتوازنٍ".

ورفض المدرب الروماني للفرسان الحمر اعتبار أن فريقه مر بهبوطٍ دفاعيٍ في ثاني أشواط مباراة إياب نصف نهائي المسابقة ضد الهلال السعودي (الزعيم) كلفه هدفين.

وقال "لم يكن هبوطا بالمعنى الفعلي، ولكن ذلك قابلٌ للحدوث، ويعتمد على المباراة. أعتقد بأننا فقدنا التركيز والانتباه في لقطتي الهدفين".

وشدد كوزمين على الفروقات بين مواجهة جوانجتشو ومواجهة الزعيم لإتيانهما من جزئين مختلفين من القارة.

وأجاب "بالطبع هناك فروقاتٌ بين فرق شرق وغرب آسيا، وذلك في طريقة اللعب، في الخشونة، في الندية، هذا طبيعي. لدي خبرةٌ باللعب هناك، فأعرف عما أتحدث، ولكننا سنحاول أن نعوّض الفروقات".

وأبدى المدرب السابق للفريق السعودي تفهمه لموقف إدارة الهلال بالشكوى لدى الاتحاد الآسيوي تارةً، والمحكمة الرياضية الدولية "كاس" تارةً أخرى، لضمان صعودها إلى النهائي، وذلك احتجاجا على مشاركة أسامة السعيدي، جناح الفرسان الحمر.

وقال الرجل الخمسيني "احتجاجهم لم يؤثر علينا لأننا علمنا بسلامة موقفنا منذ البداية، لكننا نتفهم لم فعلوا ذلك، فأحيانا عليك القيام ببعض الأمور لتشتيت الانتباه وتهدئة الجماهير. نحن لا نحكم عليهم".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب