سكولاري: لم أر مثل الأهلي في حياتي .. ونعاني من السفر

أبدى فيليبي سكولاري، المدير الفني لجوانجتشو ايفر جراند الصيني، إعجابه الشديد بالمنشآت التدريبية التي يحظى بها الأهلي (الفرسان الحمر)، خصمه في نهائي دوري أبطال آسيا.

وسيكون استاد راشد مسرحا لذهاب النهائي في الـ7 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، قبل أن يتجدد اللقاء في الصين.

وقال سكولاري في خضم محاولته المقارنة بين الناديين "لا أعلم بالسياسيات التي يُدار بها الفرسان الحمر، لكني عملت في كرة القدم منذ أكثر من 30 عامٍ، ولم أرى في حياتي مثل ما يحظى به الأهلي من منشآتٍ رياضيةٍ وتدريبيةٍ عالية الجودة والفاعلية".

وواصل مازحا "أتمنى أن يقوم رئيسه بدعوتنا في الفترة الشتوية للتدرب عندهم".

وعن الموقعة النهائية، أجاب "الاستعداد لها كان مختلفا عن آخر مرةٍ بسبب ما عانينه من تعب السفر، والطيران إلى الإمارات، واختلاف الوقت بين هنا والصين. ولكن رغم الصعوبات، قوبلنا بحفاوةٍ بالغةٍ".

وأضاف "لدي انطباعٌ جيدٌ للغاية عن الأهلي، خصوصا أنه يؤدي جيدا على الصعيد المحلي، وأؤمن أنه فريقٌ منظمٌ للغاية، ولديه لاعبون جيدة للغاية، ومهاريون، ويستطيعون أداء مباراةٍ كبيرةٍ".

وتهرّب المدرب السابق للمنتخب البرازيلي من الكشف عن أوراقه، "هناك الكثير من التفاصيل التي فكرنا فيها فيما يتعلق باستراتيجية اللعب، ولكننا سنبقيها لأنفسنا عوضا عن إعلانها".

واعترف الفائز بكأس العالم 2002 بأنه لم يمتلك أي توقعاتٍ حيال الخصم الذي سيواجهه في النهائي من غرب القارة.

وقال "لقد شاهدت دوريّ نصف النهائي بين الفرسان الحمر والهلال السعودي (الزعيم)، والفريقان جيدان، ولم تكن لدي توقعاتٍ محددة".

ووصف سكولاري ضغط الفوز بدوري أبطال آسيا بـ"أضخم" مما لاقاه سابقٍ من ضغوطاتٍ على مدار مسيرته التدريبية الناجحة للغاية، على حد تعبيره.

ويعنون موسم 2015-2016 أول صعودٍ للفريق الإماراتي إلى النهائي، بينما يحاول الخصم القادم من شرق آسيا اقتناص ثاني ألقابه بعد نجاحه في ذلك في 2013 بقيادة مارسيلو ليبي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب