كوزمين: هناك عين تبكي وعين سعيدة

دبي - اعترف المدرب كوزمين اولاريو بأن مشاعر متناقضة تتملكه بعدما قاد الأهلي إلى نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه أمس الثلاثاء عقب سبع سنوات من قيادة منافسه الهلال لإحراز لقب الدوري السعودي.

وتولى المدرب الروماني أيضا تدريب منتخب السعودية في كأس آسيا هذا العام ويمتلك خبرة كبيرة في كرة القدم الخليجية بعد فوزه بالدوري الإماراتي ثلاث مرات في السنوات الخمس الماضية.

وقال اولاريو للصحفيين بعدما هز كون كيونج وون لاعب الأهلي الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع ليتأهل بطل الإمارات عام 2014 للنهائي المقرر في نوفمبر/تشرين الثاني بفوزه 4-3 في النتيجة الاجمالية: "تأهلنا لكن بالنسبة لي الأمر صعب قليلا لأنه ضد الهلال هناك عين تبكي وعين سعيدة."

ولم يسبق للأهلي التأهل لمراحل خروج المهزوم في دوري الأبطال من قبل واحتاج إلى هدف في الدقيقة 88 ليفوز باخر مبارياته في دور المجموعات ليصل دور الستة عشر لكنه يأمل الآن أن يكون أول فريق إماراتي يتوج بطلا للقارة منذ العين عام 2003.

وقال اولاريو: "بالطبع أنا سعيد وأغلب سعادتي للاعبي فريقي.. إنهم أبطال بسبب ما فعلوه ولم يرشحهم أي شخص. تأهلوا للنهائي وقلت لهم إنهم يجب ألا يتوقفوا هنا."

وأمام الهلال تقدم الأهلي 2-صفر بفضل هدفين في الشوط الأول عن طريق الثنائي البرازيلي رودريجو ليما وايفرتون ريبيرو لكن لاعبي الهلال البرازيليين الآخرين ايلتون وكارلوس ادواردو سجلا هدفين رائعين ليصبح الفريق السعودي وصيف البطل الموسم الماضي متفوقا في النتيجة الاجمالية.

وأضاف اولاريو: "في بعض الأوقات تحتاج إلى بعض الحظ في كرة القدم وهذه المرة كان في صالحنا."

وتابع "في الشوط الثاني صنع الهلال فرصا أكثر لكنه فشل لأن القوة التي لعب بها كان معناها أنه فقد الكثير من الطاقة وخطوة بخطوة عدنا للمباراة."

وقال اليوناني جيورجوس دونيس مدرب الهلال: "قدمنا أداءً سيئاً للغاية في أول 30 دقيقة."

وأضاف "في الشوط الثاني لعبنا بشكل جيد جدا وصنعنا العديد من الفرص وتغيرت المباراة وأتيحت لنا فرصة الفوز من بعض الركلات الحرة لكننا خسرنا هذه الفرصة وأقر بأن ذلك خطأي."

وسيلتقي الأهلي في النهائي مع جامبا اوساكا الياباني أو قوانغتشو ايفرجراند الصيني الذي فاز 2-1 في ذهاب الدور قبل النهائي قبل لقاء الإياب بينهما اليوم الأربعاء.

 



مباريات

الترتيب