عبدالمجيد حسين: سنقرب المسافة بين مباراة المنتخب والنهائي

صرّح عبدالمجيد حسين، المشرف الأول على الفريق في الأهلي (الفرسان الحمر)، أن فريقه سيخوض معسكرٍ استعداديٍ في شرق آسيا لتقريب المسافة-على حد تعبيره-بين النهائي الآسيوي واستحقاقات المنتخب.

وبعد أن سيُلعب دور الذهاب من نهائي دوري أبطال آسيا في دبي، سيرتحل الفرسان الحمر إما إلى اليابان أو الصين لخوض دور الإياب في الـ21 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتقترب المواجهة الآسيوية بشكلٍ كبيرٍ من مباراة المنتخب الإماراتي ونظيره الماليزي ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2018، حيث يحل الأبيض في ضيافة ماليزيا في الـ17 نوفمبر/تشرين الثاني أيضا.

وفي ظل وجود كوكبةٍ ضخمةٍ من نجوم الأهلي ضمن تشكيلة مهدي علي، المدير الفني للمنتخب، بدا الحل الأمثل للإدارة الحمراء بأن تجري معسكرها في شرق القارة، بحسب ما أوضح المشرف الأول.

وقال بدون الإدلاء بأي تفاصيلٍ مبكرةٍ، "سيأتي المعسكر بعد دور الذهاب، علمنا بأننا نتمنى ملاقاة جامبا أوساكا الياباني لما في ذلك من تسهيلٍ لنا للوصول إلى كأس العالم للأندية".

وواصل "وستكون لنا بإذن الله جلسةً مع الأخوة في لجنة دوري المحترفين، حيث سيكون هناك تغييرا كبيرا في الجدولة، لأن الجدولة الحالية تتعرض تماما مع الدور النهائي بشقيّ الذهاب والإياب، فسيتم التنسيق معهم بهدف تعديل أو تأجيل مباريات الفرسان الحمر".

واعتبر عبدالمجيد أن العنصرين الأهم لتحقيق النتائج الإيجابية في النهائي بدءا بموقعة استاد راشد هما "الاستعداد الجيد، والتركيز الكبير"، حتى وإن كان فريق أولاريو كوزمين مشغولٌ بصدارته لدوري الخليج العربي، حيث تنتظره موقعةٌ خلال 4 أيامٍ ضد الوحدة (أصحاب السعادة).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب