4 عقبات تواجه الهلال في نصف النهائي الآسيوي

يدخل الهلال السعودي مواجهة إياب نصف النهائي من دوري أبطال آسيا أمام الأهلي الإماراتي بطموحات كبيرة، أملاً بالوصول إلى النهائي للموسم الثاني على التوالي والاقتراب من تحقيق الحلم الكبير. يواجه الفريق الأزرق صعوبات عدة في مواجهة الليلة يمكن تلخصيها في النقاط التالية :

1 ـ قوة الخصم :

يعد نادي الأهلي الإماراتي من أبرز الأندية الخليجية والآسيوية في الوقت الراهن، حيث يملك لاعبين على مستوى عالي قادرون على الوصول إلى أبعد نقطة في دوري أبطال آسيا، وبالذات في ظل تواجد لاعبين أجانب يحدثون الفارق الفني الكبير، إضافة إلى أن الفريق الأحمر يطمح بالوصول إلى نهائي البطولة الآسيوية للمرة الأولى في تاريخه.

2 ـ دهاء كوزمين :

من بين المدربين الذين قدموا إلى المنطقة الخليجية يعتبر الروماني كوزمين أبرع من يستخدم التكتيك بشكل دقيق، جعله يحقق النجاحات مع أغلب الأندية التي يقودها وبالتحديد مؤخراً في الإمارات قاد العين والأهلي للألقاب، إضافة إلى أن الروماني كوزمين سبق وأن درب الهلال ويعرف أسرار الفريق الأزرق، وبالتحديد أنه هو من اكتشف أغلب اللاعبين المتواجدين حالياً مع الفريق.

3 ـ الغيابات المؤثرة :

سيعاني الهلال من غيابات عديدة في خارطة الفريق في عدة مراكز مهمة، البداية من حارس المرمى خالد شراحيلي الذي تم استبعاده لتأخره عن آخر التدريبات حيث لم يغادر مع الفريق إلى دبي، إضافة إلى لاعب خط الوسط سلمان الفرج الذي سيغيب لحصوله على بطاقتين صفراء منعته من اللعب، في الوقت ذاته يعاني الفريق الأزرق من غياب البرازيلي ديجاو بإيقاف انضباطي.

4 ـ الضغوط النفسية :

في السنوات الأخيرة بدأ الهلال يعاني من مشكلة نفسية للمباريات الحاسمة في البطولة الآسيوية، نظراً للضغوطات الكبيرة على الفريق من الجماهير التي تعتبر الآسيوية هي البطولة الحلم، هذا الأمر زاد من حجم المسؤولية لدى الفريق واللاعبين وإدارة النادي قبل ذلك، لأن الحكم بالنجاح أو الفشل أصبح مقروناً بنجاح الفريق من عدمه في البطولة الآسيوية، حتى لو نجح الهلال في تحقيق البطولات المحلية فإن أنصار الفريق لا يرضيهم سوى اللقب الآسيوي.

من فارس العلي



مباريات

الترتيب