اللعب للتعادل "فخ" يحذره الأهلي أمام الهلال

يتنظر فريق الأهلي "الفرسان الحمر" تحقيق نتيجة تاريخية بالتأهل للمرة الأولى لنهائي أبطال آسيا حينما يستضيف الهلال السعودي في استاد راشد يوم الثلاثاء المقبل ضمن منافسات دور الإياب من نصف نهائي أبطال آسيا.

وتمكن الأهلي من تحقيق نتيجة جيدة بالتعادل خارج أرضه في مباراة الذهاب 1 – 1 بعد مباراة كانت صعبة على الفريقين.

ولكن مع إن الأهلي يمتلك الأفضلية في لقاء الإياب، إلا أن نتيجة التعادل بهدف لكل فريق قد تكون فخ ينتظر الأهلي إذا ما حاول اللعب في الإياب من أجل تحقيق التعال السلبي الذي يؤهله للمباراة النهائية.

وكثيرا ما شاهدنا في عالم كرة القدم كيف يخسر الفريق الذي يمتلك فرصتين أمام الفريق الذي يبحث عن الفوز فقط، ونتيجة تلك الخسارة تكون الاستكانة إلى نتيجة الذهاب واللعب على فرصة التعادل، وبالتالي التركيز على النواحي الدفاعية فقط، ومنح الفريق الآخر الملعب بأكمله ليتحول تلقائيا إلى الدفاع بشكل مستمر في أغلب دقائق المباراة وهو ما قد يولد الاخطاء بين المدافعين نتيجة الضغط المستمر.

لا يجب على الأهلي التفكير في نتيجة مباراة الذهاب، وعليه أن ينسى بأنه يمتلك فرصتين للتأهل بالتعادل السلبي أو الفوز، وعليه محاولة الهجوم إما لتسجيل الأهداف وحسم المباراة، أو لمجرد استهلاك الوقت في الهجوم على مرمى الخصم وامتلاك الكرة، خوفا من أن تتحول الدقائق الـ90 إلى هجمات مكثفة للخصم وبالتالي تواجد الاخطاء الدفاعية أو ارتكاب المخالفات وتلقي البطاقات الملونة وربما ركلات الجزاء.

ربما المدرب أولاريو كوزمين يعي تماما هذه النقطة، وهو ما سيدفعه للاعتماد على تشكيلة مشابهة لمباراة الذهاب، ولكن على المدرب أن يدفع لاعبيه لنسيان نتيجة الذهاب واللعب من أجل الفوز وليس البحث عن التعادل.

 

قتيبه الربيع

 



مباريات

الترتيب