منصوريان يتجنّى: الكرة الآسيوية تتحيز لسلوكيات العرب الخاطئة

اتهم علي رضا منصوريان، المدير الفني لنفط طهران، الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالصمت عن الممارسات الخاطئة  في الملاعب العربية بعد سقوطه بنتيجة 2-1 في إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا أمام الأهلي (الفرسان الحمر).

وقال منصوريان في انتقادٍ مبطنٍ للاتحاد الآسيوي "السيء في الكرة الآسيوية، وهو ما يُسمح بحدوثه خصيصا في الملاعب العربية، هي السلوكيات الخاطئة. حاملو الكرات كانوا يلقون بـ5 أو 6 كرات نحو الحارس، مما يدل على أن هناك من وجههم بفعل هذا. هنا الفرق بين الكرة الأوروبية والآسيوية، ولا نستطيع القول أن مباراة اليوم كانت نظيفة".

واعتبر المدرب الإيراني أن الحكم الكوري الجنوبي احتسب ركلة جزاءٍ غير واضحة للفرسان الحمر، وهي التي انبرى لها أحمد خليل بنجاحٍ محرزا الهدف الثاني.

وواصل "هو أيضا حرمنا من ركلة جزاءٍ لأن الكرة اصطدت بيد المدافع في رأيي، ولكن على الأقل، حاولنا، بل أننا أهدرنا 3 فرصٍ في الشوط الثاني، منها كرتان رأسيتان".

ورفض المدرب الأربعيني الإلقاء باللوم في الهزيمة على غياب الهدف، وقال "المشكلة ليست في رأس الحربة، بل فيمن يكمن خلفه، فغاب إيمان مبلعي ولم يستطع شبابنا تعويض غيابه. لدي مهاجمان، ومنهما أرسلان مظهري العائد من الإصابة، فهذا كان أحد العوامل التي أفسدت خططي".

وكان اللقاء الأول ضد الفرسان الحمر قد انتهى في استاد آزادي في طهران بالهزيمة بنتيجة 1-0.

ويصعد ممثل الكرة الإماراتية عبر هذين الانتصارين إلى نصف النهائي الآسيوي، حيث سيلاقي الهلال السعودي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب