منصوريان: سنفاجئ الأهلي .. والخسارة لن تطيح بي

شدد علي رضا منصوريان، المدير الفني لنفط طهران، أن فريقه الذي خسر موقعة الذهاب في طهران يستطيع تفجير المفاجئة في قمة إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا على ملعب الأهلي الإماراتي (الفرسان الحمر).

وكانت موقعة الذهاب في استاد آزادي بطهران قد انتهت بفوز الفرسان الحمر بهدفٍ نظيف.

وقال منصوريان "نحن جاهزون للمباراة بدنيا ونفسيا. لقد خسرنا 50% من الفرصة في طهران، لكن هذه هي فرصتنا الأخيرة. سترون نفطا مختلفا ضد الأهلي، وسنفاجئه على ملعبه وبين جماهيره رغم أننا سنحظى بتشجيع الجالية الإيرانية في الإمارات، وأتوقع شخصيا أن المتأهل من هذه المباراة سيتمكّن من التتويج باللقب".

وواصل "لقد تحدثت مع اللاعبين، واتفقنا على العمل أكثر وبجديةٍ أكبر. ليس لدينا فرصا، ويجب بحلول الـ10 والربع من مساء الغد أن نكون فرحين".

وفي ظل غياب المصاب إيمان مبعلي، والذي وصفه بمهندسه في خط الوسط، أكد المدير الفني الإيراني أنه استفاد من تأجيل مواجهاته المحلية على عكس ما يتردد من فقدان فريقه للجاهزية.

وأوضح "لقد تحدثت مع الاتحاد الإيراني، وأخبرتهم بأنه على لاعبي فريقي بذل جهدٍ أكبرٍ في التدريبات، فقاموا بتأجيل مبارياتنا على صعيديّ الدوري والكأس. كنا نستطيع مواجهة الاستقلال-مثلا-قبل تجدد لقائنا بالأهلي، لكني فضلت التركيز".

وواجه منصوريان السؤال حول تأثير الخسارة المحتملة على بقائه مع الفريق العاصمي، لا سيما وأنه يتبوأ مركز متأخر في الدوري الإيراني، وناديه يواجه المتاعب المالية.

وقال "لا تقلق، سأكون على ما يرام"، في إشارةٍ إلى أنه لن يتعرّض للإقالة، مختتما المؤتمر بتقديم التعازي في وفاة داوود محمد، كابتن الأهلي السابق، والذي رحل بعد صراعٍ طويلٍ مع المرض.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب