كوزمين: سأسعد بلقاء الهلال في نصف النهائي .. وسانتو الغائب الوحيد

عبّر أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي (الفرسان الحمر)، عن كامل استعداده للصعود عن ربع نهائي دوري أبطال آسيا لمواجهة الهلال السعودي، فريقه السابق، في نصف النهائي.

ويبدو الهلال الأقدر على الوصول إلى الدور المقبل بعد فوزٍ عريضٍ على لاخويا القطري، فيما أنجز الفرسان الحمر 50% من المهمة بالفوز 1-0 على نفط طهران الإيراني في مباراة الذهاب، قبل خوض الإياب في استاد راشد بدبي.

وقال كوزمين "المسألة لا تتعلق بمن أفضّل مواجهته في الدور المقبل، لكن أعتقد الهلال حظي بأفضليةٍ كبيرةٍ بفوزه على لاخويا. الأهم هو أن ينتصر فريقي غدا، ولكن إذا ما واجهنا الهلال، فسأكون سعيدا بمواجهة الأشخاص الذين زاملتهم ودربتهم وعملت معهم سابقا".

وعن استضافة نفط طهران في دبي، أوضح "علينا ألا نفكر في نتيجة المباراة الأولى، فهذه المباراة ستكون أصعب. هذه مباراةٌ جديدة، وعلينا أن نضع في حسباننا أننا تعادلنا في إيران سلبا، فهو فريقٌ قويٌ كما رأينا، ونتيجة 1-0 صعبةٌ".

وواصل المدرب الذي عاد من الجمهورية الإسلامية منتصرا "آمل أن نجد التحفيز المطلوب، ونحافظ على تركيزنا، ونواصل قطع الفرص عنهم، كما أن الدعم الجماهيري سيكون عاملا مهما. أعلم بأن الجميع سيعطي كل ما لديه لنتأهل، وآمل أن لاعبي فريقي يدركون أنهم يلعبون ممثلين قلوب وأرواح الملايين".

وشدد المدرب الروماني الخبير على أن مواجهة جميع الفرق الإيرانية متماثلةٌ سواءٌ أكان يمثّل أحد الكبار، كالاستقلال أو بيروزي، أو حتى نفط طهران، مؤكدا أنه يعد لاعبيه لمواجهة كل الخصوم في كل البطولات والمناسبات بطريقةٍ واحدة.

وتهرّب كوزمين من الإجابة حول إذا ما كان سيتحفظ في لعبه، "لا أحد يدخل المباراة بنية الهجوم فقط أو الدفاع فقط؛ الأمر يعتمد على ما يسمح به خصمك. إنهم سيجربون عدة طرقٍ للتغلب علينا طبعا، ولكن علينا حرمانهم من اللعب بطريقتهم وإلا خلقوا لنا المتاعب، وعلينا أن نصنع فرصا أكثر، ونكون أكثر نجاعةً أمام المرمى".

وعن الغيابات، أكد المدير الفني للفرسان الحمر أن عيسى سانتو، ظهيره، سيكون الغائب الوحيد عن القمة عقب تعرّضه للإصابة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب