تفادي كوارث التحكيم .. خطة الأهلي للصمود

قدّم الأهلي (الفرسان الحمر) في دوري الخليج العربي ثاني أقوى خطوط الدفاع في المسابقة، وهو ما يجعل مطالب جماهيره تأخذ منحنىً مختلفا قبل ملاقاة العين (الزعيم) في دور الـ16 من دوري أبطال آسيا.

وعلى مدار 26 جولةٍ، استقبلت دفاعات الأهلي 27 هدفا فقط، لتحل خلف دفاعات العين، التي حققت رقما مخيفا مكتفيةً بـ19 هدفٍ في مرماها.

وفي ظل الإمكانات المهولة التي يمتلكها الدفاع الأحمر، والتي أظهرها على مدار المسابقة المحلية، سيكون التحدي الأول على الأهلي خلال موقعة الذهاب الآسيوية ليس في إثبات قدراته، ولكن في تفادي الأخطاء التحكيمية بقدر الإمكان.

ويعوّل الفرسان الحمر على القمة التي سيستضيفها استاد راشد لتثبيت أقدامهم في ربع النهائي قبل استئناف المنافسة حامية الوطيس في استاد هزاع بن زايد في العين، وهو ما سيستلزم على جميع اللاعبين دون استثناءٍ أن يلعبوا بحرصٍ كبيرٍ من البطاقات الملونة لئلا يتخلفوا عن القمة الثانية.

ويزداد الحمل خصيصا على المدافعين، واللاعبين ذوي القدرات الدفاعية المتقدمة، فطرد هؤلاء كلّف الفرسان الحمر النقاط في الآونة الأخيرة، لا سيما ضد العين في الدوري حينما طُرد سالمين خميس، وضد الأهلي القطري في الآسيوية حينما طُرد ماجد حسن.

ويؤمن كوزمين، المدير الفني للفريق، أنه ليس أمام نجومه سوى اللعب والمحاولة قدر الإمكان حتى في ظل تعاظم الأخطاء التحكيمية ضدهم في المسابقات المحلية والقارية، ولكن الحذر أمام أسامواه جيان ورفاقه، والابتعاد عن الاستهتار والحماسة الزائدة، من شأنهما أن يمنحا المدرب الروماني النتيجة التي يتمناها، أكثر من الاندفاع، والمخاطرة بتلقي قراراتٍ مجحفة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب