المواطنون .. سلاح الأهلي الأقوى آسيويا ضد العين

منذ أُشهرت البطاقة الحمراء في وجه لويس خيمينيز ضد الأهلي السعودي، أدرك الأهلي الإماراتي (الفرسان الحمر) بأنه مطالبٌ بالاعتماد على نجومه المواطنين فيما تبقى من مشواره في دوري أبطال آسيا.

وبعد أن أفلح الفريق في الصعود إلى دور الـ16، حيث تنتظره موقعةٌ إماراتيةٌ-إماراتية ضد العين (الزعيم)، لا زالت المعادلة ثابتةٌ فيما يتعلّق بنجومه المحليين، والذين صنعوا أفراحه على مدار دور المجموعات.

وبدأت القصة ضد الأهلي السعودي أيضا، حين تولى إسماعيل الحمادي بهدفيه، وأحمد خليل بهدفه، في بلوغ بر الأمان بالتعادل بنتيجة 3-3 ضد الخصم الخليجي.

وحقق ايفرتون ريبيرو، صحوةً عظيمةً على الصعيد الآسيوي، مستلما دفة التهديف ضد ناساف قرشي حينما أحرز هدف المباراة الوحيد هناك في أوزباكستان، وضد الأهلي هناك في جدة حينما عاد الفرسان الحمر خاسرين بنتيجة 2-1.

وبينما اختتم النجم البرازيلي مشواره في دور المجموعات بهدفٍ ثالثٍ ضد تراكتور سازي الإيراني، وجد نفسه يتعادل مع أحمد خليل بهدفيه اللذان قلبا النتيجة إلى 3-2 بعد الخسارة في إيران.

وتقول مباريات ما قبل الصعود إلى أن الأهداف المواطنة كانت أكثر حسما في مشوار فرقة أولاريو كوزمين، فبينما كانت للمسة ريبيرو الفضل في الفوز على ناساف قرشي، أنقذت أهداف المواطنين حظوظ الفرسان الحمر منذ موقعة الأهلي الصعبة في استاد راشد، كما عادت لتمنحهم بطاقة التأهل من نفس الملعب أمام تراكتور سازي.

ولن يختلف الوضع ضد الزعيم، وإن كان مستوى أسامة السعيدي أيضا قد شهد تصاعدا لربما يسحب البساط من تحت أقدام المحليين.

من العنود المهيري  



مباريات

الترتيب