الأهلي يبحث عن الانتصار وينتظر هدية سعودية

دبي/الرياض - سيحلم الأهلي الإماراتي باجتياز دور المجموعات في دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأول مرة عندما يستضيف تراكتور سازي الإيراني لكنه سيكون أيضا في انتظار هدية من الأهلي السعودي متصدر المجموعة الرابعة.

وحول الأهلي السعودي تأخره بهدف لفوز 2-1 على الأهلي الإماراتي في الجولة الماضية ليضمن التأهل لدور الستة عشر وكذلك تصدر المجموعة إذ يملك 11 نقطة متقدما بأربع نقاط على ناساف الأوزبكي بينما يأتي الأهلي الإماراتي ثالثا بخمس نقاط وأخيرا تراكتور بأربع نقاط.

ويحتاج الفريق الإماراتي أولا للفوز على تراكتور الثلاثاء إضافة إلى أن يتجنب الفريق السعودي الخسارة أمام مضيفه ناساف لأنه حتى لو تساوى في رصيد النقاط مع الفريق الأوزبكي ستكون الأفضلية للأهلي الإماراتي في المواجهة المباشرة بين الفريقين.

وسيستضيف الأهلي الإماراتي فريقا ودع البطولة ولم يعد يملك أي فرصة في التقدم بالمسابقة لكنه لن يستطيع الاعتماد على ماجد حسن والحارس ماجد ناصر بسبب الإيقاف.

ووجه الروماني كوزمين أولاريو مدرب الأهلي الإماراتي انتقادات حادة للاتحاد الآسيوي بعد رفض رفع الإيقاف عن لاعبه ماجد حسن في ظل اعتقاد المدرب أن اللاعب طرد بطريق الخطأ أمام الأهلي السعودي بداعي أن زميله البرازيلي إيفرتون ريبيرو كان وراء الخطأ الذي تسبب في حصول اللاعب على البطاقة الصفراء الثانية.

وأضاف أولاريو "بدلا من أن يرفع الاتحاد الآسيوي الظلم عن الأهلي واللاعب ماجد حسن قام بزيادة العقاب باستمرار إيقاف ماجد حسن وغيابه عن مباراة تراكتور."

وكان الأهلي - الذي فقد مؤخرا لقب الدوري لصالح غريمه العين - يمني نفسه بتلقي دفعة محلية بالفوز على الوحدة في الجولة الماضية لكنه استقبل هدفا قرب النهاية وتعادل 1-1.

أما الأهلي السعودي فسيسافر إلى أوزبكستان وقد ضمن المركز الأول لكن رئيسه الأمير فهد بن خالد عبر في وقت عن سابق عن رغبته في تأهل الأهلي الإماراتي مع فريقه إلى دور الستة عشر.

ورغم إمكانية الاعتماد على بعض البدلاء فإن كريستيان جروس مدرب الأهلي سيحاول أيضا الحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة سواء في دوري الأبطال أو في الدوري المحلي.

وقال الأمير فهد: "يرجع للجهاز الفني تحديد من سيلعب المباراة المقبلة وهذا قرار فني.. أنا مع إراحة بعض اللاعبين احتسابا لمباريات الدوري. بإذن واحد أحد نبارك للأهلي التأهل أيضا."

ومن المنتظر أن يفتقد الأهلي خدمات المدافع معتز هوساوي والهداف السوري عمر السومة بسبب الإصابة لكن الفريق قد يجد فرصة مناسبة لشن هجمات مرتدة في ظل لجوء بحث منافسه عن الفوز حتى يتأهل.

وتبدو الصورة مختلفة في المجموعة الثالثة بعدما ضمن السد القطري والهلال السعودي الظهور في دور الستة عشر لكن المباراة بينهما في استاد الملك فهد بالرياض ستكون على المركز الأول.

ولدى السد والهلال عشر نقاط من خمس مباريات ويحتاج الفريق السعودي للفوز بأي نتيجة لتصدر المجموعة بينما ستكون الأفضلية للسد لتصدر المجموعة لو انتهت المباراة بالتعادل في ظل نجاحه في الانتصار بمباراة الذهاب على أرضه 1-صفر في مارس آذار الماضي.

وسيفتقد الهلال الهداف التاريخي لدوري الأبطال ناصر الشمراني رغم قرار محكمة التحكيم الرياضية بتخفيض إيقاف مهاجم منتخب السعودية على خلفية أحداث وقعت عقب خسارة ناديه لنهائي دوري الأبطال في الموسم الماضي أمام وسترن سيدني واندرارز الأسترالي.

أما السد فمن المرجح أن يفتقد خدمات خلفان إبراهيم صاحب هدف مباراة الذهاب بسبب الإصابة إضافة إلى الجزائري نذير بلحاج أيضا.

وفي المجموعة ذاتها سيلتقي فولاذ الإيراني مع لوكوموتيف طشقند الأوزبكي بعدما تأكد خروج الفريقين مبكرا من المسابقة.

 



مباريات

الترتيب