النصر يفوز في اوزبكستان ويحافظ على آماله في دوري الأبطال

حافظ النصر بطل السعودية على آماله في التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوز ثمين 1-صفر على بونيودكور في اوزبكستان الأربعاء.

وسجل لاعب الوسط البولندي ادريان ميرجيفسكي الهدف الوحيد للنصر في الدقيقة 33 ليرفع الفريق السعودي رصيده لثماني نقاط من خمس مباريات في المجموعة الأولى.

ويتأخر النصر بنقطتين وراء لخويا بطل قطر الذي تصدر الترتيب بعدما سحق بيروزي الايراني 3-صفر في مباراة جرت اليوم أيضا.

ويملك بيروزي تسع نقاط في المركز الثاني.

ويحتل بونيودكور - الذي أنهى اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد انفار جوفاروف في الشوط الثاني - المركز الأخير بنقطة واحدة.

وفي الجولة الأخيرة لدور المجموعات بعد اسبوعين سيلعب النصر على أرضه في الرياض ضد لخويا ويلتقي بيروزي مع بونيودكور.

وأشاد خورخي دا سيلفا مدرب النصر بالحارس عبد الله العنزي وخط الدفاع ووصف المباراة بأنها كانت "الأصعب" لفريقه حتى الان.

وقال المدرب القادم من اوروجواي في مؤتمر صحفي "كانت مباراة صعبة للغاية على الفريقين. لعبنا ضد فريق قوي وحصلنا على النقاط الثلاث. أنا سعيد بالفوز."

وأضاف "لم يكن من السهل الفوز على هذا الفريق خارج أرضنا. المدافعون لعبوا جيدا جدا الليلة. أعتقد أنها كانت المباراة الأصعب لنا في دوري الأبطال حتى الان. الحارس أيضا أنقذنا في العديد من المناسبات."

وبدأ بونيودكور بقوة وتصدى العنزي حارس النصر لضربة رأس من المهاجم تيمور أيوبوف في الدقيقة 27 لكن النصر هو من نجح في هز الشباك.

وهيأ المهاجم حسن الراهب الكرة لميرجيفسكي خارج منطقة الجزاء وأطلق اللاعب البولندي تسديدة منخفضة سكنت الزاوية البعيدة لمرمى أكبر تورايف.

وأهدر المهاجم الاكوادوري ارماندو ويلا فرصة لمضاعفة النتيجة للنصر عندما سدد برأسه فوق العارضة في الدقيقة 36 قبل أن يتألق العنزي مجددا ويتصدى لمحاولة خطيرة من ميرزوهيد جافوروف.

وارتدت تسديدة أيوبوف من عارضة مرمى النصر بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني ثم تصدى العنزي لكرة سددها البديل ساردور رشيدوف من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 69 مع زيادة ضغط بونيودكور.

لكن النصر صمد وكاد أن يضيف هدفا ثانيا في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع غير أن تسديدة ميرجيفسكي من داخل منطقة الجزاء أبعدها حارس بونيودكور تورايف.



مباريات

الترتيب