كوزمين: لو خسرنا بخماسية دون خطأ تحكيمي لن نغضب

عاش الروماني كوزمين أولاريو مدرب الأهلي الإماراتي دقائق صعبة في جدة بعدما تحول تقدمه على الأهلي السعودي إلى خسارة في اللحظات الأخيرة لكنه ألقى باللوم على "خطأ تحكيمي" في تحول مسار اللقاء.

وكان فريق أولاريو متقدما بهدف حتى أقل من ربع ساعة على النهاية لكنه تأثر باللعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 60 بسبب طرد ماجد حسن واستقبل مرماه هدفا عن طريق مهند عسيري في الدقيقة 77 ثم سجل البرازيلي برونو سيزار هدف الفوز لأصحاب الأرض في الوقت الضائع.

واحتج لاعبو الأهلي على طرد حسن بداعي أنه لم يكن يستحق أن يتلقى بطاقة صفراء ثانية وأن زميلهم الآخر إيفرتون ريبيرو - صاحب هدف التقدم بعد مرور 16 دقيقة - كان وراء الخطأ الذي أسفر عن الإنذار.

وقال أولاريو في مؤتمر صحفي بعد الخسارة 2-1 أمس الثلاثاء "بدأنا التسجيل وتقدمنا وبرأيي الشخصي كان يمكن أن تنتهي المباراة بفوز أهلي جدة بخمسة أهداف."

وأضاف مدرب الهلال السعودي ومنتخب السعودية السابق "لو حدث ذلك ونحن نلعب 11 لاعبا ضد 11 لاعبا لم نكن سنشعر بالغضب بل سنتقبل الهزيمة والخطأ التحكيمي الذي حدث حول مسار المباراة إلى مسار آخر غير إيجابي."

وتابع أولاريو "الأخطاء من هذا النوع غير مسموح بحدوثها في مثل هذه المباريات وبغض النظر عن قرار الحكم فهناك ثلاثة حكام آخرين لم يحركوا ساكنا."

وضمن الأهلي السعودي (11 نقطة) تصدر المجموعة الرابعة والظهور في دور الستة عشر بدوري الأبطال بينما سيحاول الأهلي الإماراتي )5 نقاط) تجنب الخروج عندما يستضيف تراكتور سازي الإيراني (4 نقاط) بينما يلتقي ناساف الأوزبكي (7 نقاط) مع الفريق القادم من جدة.

وقال المدرب الروماني: "الأهلي فرصته قائمة في التأهل من المجموعة حيث تنتظره مباراة أمام تراكتور في دبي ونسعى من خلالها إلى الفوز. هناك فرص عديدة للتأهل والفريق سيكون على قدر التحدي والمحافظة على اسمه وشعاره."

لكن حتى يتأهل الفريق الإماراتي سيكون مطالبا بالفوز على تراكتور وتجنب خسارة الأهلي السعودي أمام ناساف.

وستقام الجولة السادسة والأخيرة في الخامس من أيار/مايو.

 



مباريات

الترتيب