أرقام عن القمة "الأهلاوية" في جدة

تتحدث الأرقام عن مباراة القمة المرتقبة بين أهلي دبي ومضيفه أهلي جدة، الثلاثاء، في الجولة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم التي بلغت مرحلة حساسة يتأهل فيها صاحبي المركزين الاول والثاني عن كل مجموعة الى الطابق الثاني.

ويتصدر تلك الأرقام، الفريق السعودي الذي فاجأ القارة ليس بمستواه الفني العالي فحسب وإنما بتسجيله رقما نادر الحدوث بعدم تعرضه لأية هزيمة على الإطلاق منذ أواخر الموسم الماضي، أي أن "الراقي" خاض 35 مباراة بمختلف المسابقات دون أن يتذوق طعم الخسارة.

المفارقة أن أهلي جدة يحتل المركز الثاني برصيد 55 نقطة في دوري عبداللطيف جميل السعودي خلف النصر بفارق ثلاث نقاط في الوقت الذي خسر الاخير مرتين خلال البطولة، بيد ان ما أضر الفريق الأخضر تعادله في سبع مواجهات كانت نزيفه الوحيد في المسابقة التي لا يزال ينافس على لقبها.

وبفضل تألقه محليا، ووقوف جماهيره خلفه، فإن اهلي جدة يبحر بنجاح في البطولة الآسيوية وجمع ثماني نقاط وضعته في صدارة المجموعة متقدما على اهلي دبي تحديدا بفارق ثلاث نقاط وبات بحاجة الى نقطة من اجل ضمان التأهل.

ويغيب عن أهلي جدة نجمه السوري عمر السومة صاحب الأرقام الفنية المذهلة في الدوري السعودي أبرزها احتلاله صدارة ترتيب الهدافين برصيد 22 هدف متفوقا على اقرب مطارديه مهاجم النصر محمد السهلاوي بفارق ثلاثة اهداف.  

وفي المقابل، لم تكن أرقام "الفرسان" بقدر ما حققه أهلي جدة، إذ فقد الفريق لقب دوري الخليج العربي لمصلحة العين، قبل ثلاث جولات على نهاية البطولة، إذ يحتل المركز السادس برصيد 34 نقطة متأخراً عن العين بفارق 21 نقطة.

وتبدو الكفة الأهلاوية السعودية، الأرجح، لكسب مباراة الثلاثاء خصوصا انها تقام على استاد الجوهرة في جدة معقل الفريق "الراقي"، الذي يمتلك نخبة من اللاعبين البارزين.

فهل يحافظ اهلي جدة على أرقامه المميزة وسجله النظيف من الهزائم؟ أم أن توأمه الاماراتي له رأي آخر وسيوقف انتصاراته حتى في أرضه؟.

 

من محمد الحتو      



مباريات

الترتيب