باختاكور يفرض التعادل على العين

فرض نادي باختاكور الأوزبكي التعادل الإيجابي 1-1 على مضيفه العين في المباراة التي جرت بينهما الثلاثاء على استاد هزاع بن زايد ضمن منافسات الجولة الرابعة لدوري أبطال أسيا لكرة القدم.

وبقى الفريق الاماراتي، في صدارة المجموعة الثانية مؤقتاً، برصيد ستة نقاط، في انتظار نتيجة مباراة الشباب السعودي ونفط طهران الإيراني، في ما ارتفع رصيد باختاكور هو الأخر إلى خمس نقاط،

وكان الزعيم هو البادئ بالتسجيل عن طريق لاعبه الفرنسي، جيرس كيمبو (20)، قبل أن يتمكن أيجور سيرجييف من تحقيق التعادل للفريق الاوزبكي(45+2).

ودخل العين إلى لقائه أمام باختاكور، من دون مهاجمه الأبرز، اسامواه جيان، الذى غاب في اللحظات الأخيرة بعد أن عاودته الإصابة في المران الذى سبق المواجهة، فدخل البديل، راشد عيسى، الذى كان أحد نجوم الشوط الأول.

وعانى أصحاب الأرض على مستوى الجانب الهجومي، على الرغم من الأفضلية التي دخل بها المباراة، إلا أنه لم يستثمر ذلك في تهديد مرمى الحارس الاوزبكي، لوبانوف.

وكادت هفوة دفاعية، أن تُكلف العين الكثير، حينما خطف، سيرجييف، الكرة من أمام اسماعيل أحمد، ليضطر الأخير إلى عرقلته، ليحصل على الورقة الصفراء، لكن الكرة مرت بسلام بعد ذلك(5).

وكانت تلك اللعبة، إيذانا بإعلان سيطرة باختاكور، لكنها لم تطول لأكثر من سبع دقائق، حتى استعاد الزعيم السيطرة مجدداً، ولاحت له فرصة للتسجيل من ضربة ثابته، نفذها "عموري"، فوق العارضة (17).

لكن البنفسج ضرب بقوة بعد ذلك، حينما مرر راشد عيسى كرة مثالية إلى كيمبو في وسط دفاعات باختاكور ليسددها الأخير أرضية على يمين الحارس.

ومنح الهدف الثقة للاعبي العين، فبسطوا سيطرتهم المطلقة على كافة أرجاء الملعب، وأضاع كيمبو فرصة تعزيز التقدم على فريقه من لعبه مكرره لهدف الاول، مررها اليه هلال سعيد، لكن لوبانوف، أبعد الكرة بصعوبة الى ضربة ركنية (27).

وأظهر حارس العين خالد عيسى يقظة عالية حينما تصدى بنجاح لتسديدة كريموف التي لعبها من داخل الصندوق وأمسكها بثبات (29).

وقبل أن يدخل الفريقين الى غرفة خلع الملابس، تمكن سيرجييف من إدراك التعادل لفريقه مستغلاً تمريرة من جهة اليسار، ارتقى إليها قبل المدافعين ووضعها من فوق الحارس.

وتماسك العين بعد بداية مرتبكه في الحصة الثانية أهدر معها الكوري لي ميونج فرصة هدف محقق من كرة مررها إليه محمد أحمد والمرمى مكشوف أمامه لكنه سدد خارج الملعب (54).

 وكان التوقيت الأصعب على العين، مع الدقيقة 61، عندما فشل مهند العنزي كرة طولية لعبها اسكندروف لتصل إلى كاخا ماخار، وهو في مواجهة المرمى، تصدى لها خالد عيسى بنجاح.

ورد محمد عبد الرحمن، بتسديدة بعد مجهود فردي قام به انتهت بين أحضان الحارس (64).

وعمد مدرب العين، الكرواتي، زلاتكو، إلى تنشيط هجوم فريقه فزج بالمهاجم، سعيد الكثيري على حساب راشد عيسي، وأتبعه بتبديل أخر، بنزول دياكيه مكان محمد عبد الرحمن.

 وكانت الفرصة الأخطر للزعيم في هذا الشوط، عبر ضربة ثابتة نفذها دياكيه، الذى أحدث تحولاً كبيراً في أداء فريقه، إلا أن الكرة من سوء حظ، لمست الشباك من الخارج (80).

وأضاع كيمبو فرصة هدف أخر على فريقه، من تمريرة تلقاها وهو في مواجهة المرمى، سددها في الأخير في المكان المتواجد فيه الحارس (85).

من سيد مصطفى

لمتابعة تفاصيل المباراة أضغط هنا.



مباريات

الترتيب