"هدف مجنون" يتوج فوز السد بسداسية على لوكوموتيف

سجل عبد الكريم حسن "هدفا مجنونا" وتألق القائد خلفان إبراهيم ليفوز السد القطري 6-2 على ضيفه لوكوموتيف طشقند الأوزبكي في الجولة الثالثة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم الثلاثاء.

وتمكن خلفان أفضل لاعب آسيوي سابقا من التقدم بالهدف الأول للسد من ركلة جزاء في الدقيقة 27 ثم أضاف حسن الهيدوس الهدف الثاني بعد انفراد بالمرمى بعد تمريرة من البرازيلي موريكي بعد سبع دقائق.

واستغل الجزائري نذير بلحاج تمريرة من خلفان داخل منطقة لوكوموتيف ومهد الكرة لنفسه ثم سدد الكرة بقدمه اليمنى في المرمى بالدقيقة 40 لينتهي الشوط الأول بتقدم مريح لبطل آسيا 2011.

وبعد خمس دقائق من بداية الشوط الأول توغل موريكي من ناحية اليسار بمهارة عالية وأرسل كرة عرضية انقض عليها القصير خلفان برأسه ووضعها بقوة في المرمى.

وقلص دامير كوياسيفيتش الفارق بتسجيل هدف لوكوموتيف الوحيد من ركلة حرة متقنة من حافة المنطقة في الدقيقة 57.

وبعد نحو ست دقائق سجل عبد الكريم حسن أجمل أهداف المباراة إذ اجتاز خط المنتصف من ناحية اليسار ثم لاحظ تقدم الحارس مامور إيكراموف ليطلق تسديدة هائلة وساقطة تسفر عن الهدف الخامس.

وانطلق زملاء اللاعب عبد الكريم حسن نحوه للاحتفال معه بالهدف الرائع بينما أشار اللاعب بيده نحو رأسه للتعبير عن علامة الجنون.

وقال عبد الكريم حسن لقناة بي.إن سبورتس "كفريق خرجنا بأداء طيب والخصم ليس سهلا لكن قدرنا نسجل ونستغل الفرص بستة أهداف. عن الهدف فهو توفيق من رب العالمين وما فعلته يعني أنه هدف مجنون."

وأحرز البرازيلي جرافيتي الهدف السادس للسد بعد متابعة كرة سددها علي أسد وارتدت من القائم في الدقيقة 66 قبل أن يسجل جاسور حسنوف الهدف الثاني للوكوموتيف في الدقيقة 77 من ركلة جزاء احتسبت بعد لمسة يد على عبد الكريم حسن.

وارتفع رصيد السد إلى سبع نقاط من ثلاث مباريات في صدارة المجموعة الثالثة ومتقدما بثلاث نقاط على الهلال السعودي صاحب المركز الثاني الذي فرض التعادل السلبي على مضيفه فولاذ الإيراني.

ولدى فولاذ ثلاث نقاط بالمركز الثالث ثم لوكوموتيف بنقطة واحدة.



مباريات

الترتيب