الجماهير بعد التعادل في طهران: العين أخطر بلا عموري

حقق عمر عبدالرحمن "عموري"، نجم العين (الزعيم)، عودته الأهم إلى الملاعب حينما دخل بديلا في الشوط الثاني من قمة فريقه أمام نفط طهران الإيراني.

وزجّ زلاتكو داليتش، المدير الفني للزعيم، باللاعب الدولي عقب تحقيق التعادل في استاد تختي بطهران، إلا أن النجم العائد من الإصابة لم يستطع قيادة الفريق البنفسجي إلى الفوز، لتنتهي المباراة بنتيجة 1-1.

وفي ظل حالة عدم الرضا التي انتابت بعض المشجعين من التعادل في ثاني جولات دوري أبطال آسيا، وّجهّت بعض الانتقادات-بطبيعة الحال-إلى عموري.

 

وعدّ "بن عبلان" صانع اللعب الإماراتي سببا رئيسا في التفريط بالنقاط الثلاث:

 

ومشى عبدالله ملغوث على خطاه في توجيه أصابع الاتهام إلى نجم الفريق:

 

ورفض فهد ما يتردد عن أن مدربه الكرواتي لم يبحث عن الفوز إذ وضع عموري على الدكة:

 

واتفق معه المرزوقي في أن دخول عمر كان خيارا صحيحا من قبل زلاتكو، ولكن...:

 

أما "عيناوي"، فحمّل غياب عمر عبدالرحمن منذ صافرة البداية مسؤولية ما اعتبره انحدارا في مستوى أسامواه جيان، هدّاف الزعيم:

 

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب