5 أسباب تصعب من مهمة الأهلي أمام "الراقي" السعودي

يعول فريق الأهلي، كثيراً على مسابقة دوري أبطال آسيا، إذ يأمل "الفرسان الحمر" في تحقيق نتائج طيبة تمكنه من تجاوز مرحلة المجموعات والتقدم نحو الأدوار النهائية للبطولة القارية الكبيرة، من أجل تعويض جماهيره عن النتائج والعروض المتواضعة التي تلاحقه في مسابقة دوري الخليج العربي.

وتراجع الاهلي إلى المركز السادس وابتعد عن المنافسة على البطولة التي يحمل لقبها من الموسم الماضي.

وعلى مستوى دوري أبطال آسيا يلتقي الأهلي الإماراتي مع الأهلي السعودي، يوم الأربعاء المقبل، ضمن مباريات المجموعة الرابعة التي تضم بجوارهما كل من ناساف كاراشي الأوزباكستاني وتركتور تبريز الإيراني.

وستكون مباراة الأهلي الإماراتي مع الراقي السعودي التي ستقام في دبي بمثابة ضربة البداية للفرسان، خاصة وأن تحقيق نتيجة إيجابية ستمنح الفريق دفعة معنوية كبيرة طوال البطولة.

والأهلي يدخل أجواء هذه البطولة بوضعية غير مريحة، إذ تراجع مستوى الفريق على المستوى المحلي، وفقد الفريق الكثير من عناصره المتميزة، كما أن تعاقداته التي أبرمها مؤخراً في الانتقالات الشتوية لم تكن على مستوى طموح جماهيره، ولن تكون مهمة الأهلي أمام الراقي السعودي سهلة لخمسة أسباب.

1- فقدان عناصر مميزة

فقد فريق الأهلي خلال الفترة الماضية بعض العناصر القوية، والتي لعبت دوراً كبيراً في النتائج الجيدة التي حققها الفريق في السنوات الماضية، خاصة بشير سعيد الذي رحل إلى فريق الجزيرة، والبرازيلي جرافيتي الذي رحل إلى السد القطري، والروماني رادوي الذي رحل إلى فريق العربي القطري، كذلك رحيل التشيلي مونوز.

2- أجانب دون الطموح

خلال الانتقالات الشتوية الأخيرة تعاقد الأهلي مع ثلاثة لاعبين هم لاعب الوسط الكوري الجنوبي كوون كيونج وون (23 سنة) قادماً من فريق جينبوك هيونداي موتورز، بجانب صانع الألعاب البرازيلي ايفرتون ريبيرو، قادماً من نادي كروزيرو البرازيلي، والجناح الدولي المغربي أسامة السعيدي (27 سنة) قادماً من ليفربول الإنجليزي، وحتى الأن لم يقدم هؤلاء اللاعبون المستوى المطلوب منهم، وظهروا دون طموح جماهير الأهلي الراغبة في عودة فريقها لعروضه القوية ونتائجه المتميزة التي تمكنه من العودة إلى منصات التتويج.

3- نتائج ضعيفة

على المستوى المحلي لا يمر فريق الأهلي بأفضل حالاته، إذ تراجع الفريق إلى المركز السادس في مسابقة الدوري، وحصل على 24 نقطة من أصل 17 مباراة خاضها الفريق في البطولة، وحقق الفوز في ست مباريات وتعادل في ست وخسر في خمس مباريات، والنقاط التي فقدها الأهلي إلى الأن لم يفقدها طوال الموسم الماضي، الذي حقق خلاله أفضل نتائجه وفاز بثلاث بطولات.

4- انشغال كوزمين

بات الحديث عن رحيل كوزمين في الأيام الماضية أكثر من الحديث عن فريق الأهلي، وعن أسباب تراجع مستواه، ويتردد أن كوزمين في طريقه للرحيل من قلعة الفرسان بعد نهاية الموسم الكروي الجاري، وتضع الترشيحات فريق الهلال السعودي على رأس الأندية المرشحة لاستقبال الروماني كوزمين، والحديث عن اقتراب رحيل كوزمين يؤثر على تركيزه ويشغل باله، وهو الأمر الذي يقلل من قدرته على قيادة الفريق بالطريقة المناسبة.

5- تألق الراقي

يواجه فريق الأهلي يوم الأربعاء المقبل منافس قوي ولديه استقرار فني وإداري، ومعنوياته مرتفعة بعد فوز الأهلي السعودي الأخير ببطولة كأس ولي العهد على حساب الهلال.

لكن الأهلي قادر على تجاوز المصاعب وتحقيق نتيجة إيجابية ترضي جماهيره، وتضمن للفريق الانطلاقة القوية في مسابقة دوري أبطال آسيا.

من خالد صديق

 

 



مباريات

الترتيب