جمهور الوحدة "يخلف وعده" .. وطشقند خالية

كانت المدرجات الفارغة سمةً مشتركةً في المباريات الأربع التي خاضتها فرقنا الإماراتية خلال الأسبوع الجاري على الصعيدين الآسيوي والخليجي.

وكانت خيبة الأمل الكبرى في استاد آل نهيان في أبوظبي، حيث تبخّرت حملة "12 ألف وحداوي ضد السد" التي انطلقت في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، واضطر الوحدة (أصحاب السعادة) إلى تمثيل الوطن بمؤازرة 4000 من المتفرجين في لقائه ضد السد.

وكان من المستغرب على الجانب الآخر أن يخلو استاد بونيدكور في العاصمة الأوزبكية من الحضور، فخلت المقاعد المهيأة لاستقبال 34 ألف متفرجٍ فيما عدا من 9 آلاف حضروا لمشاهدة مباراة الفريق ضد الجزيرة (فخر أبوظبي).

ولم يكن الحال بأفضل منه على صعيد البطولة الإقليمية، ففي ملعب مدينة خليفة في البحرين، خسر النصر (العميد) افتتاحية مشواره في بطولة الأندية الخليجية ضد مستضيفه المنامة أمام مدرجاتٍ تباهت بزرقتها في ظل خلو المقاعد من الحاضرين.

وكان الوضع مشابها في مسقط، إذ لم تتجاوز الجماهير العمانية التي قدمت لمؤازرة السيب ضد الشباب (الجوارح) أكثر من ألفين مشجعٍ، بحسب التقديرات المبدئية.

.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب