الجزيرة يستضيف الريان القطري بذكريات 2012

يأمل الجزيرة الإماراتي (العنكبوت) في تكرار ما فعله في نسخة 2012 عندما يستضيف الريان القطري (الأسود) ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الاولى لدوري أبطال آسيا.

ويلعب الاستقلال الإيراني مع الشباب السعودي في طهران ضمن منافسات المجموعة نفسها.

كان الجزيرة والذي يشارك في البطولة للمرة الـ6 على التوالي في رقمٍ إماراتيٍ قياسي، قد استضاف الريان في 2012 وهزمه 3-2، قبل أن يكرر الفوز بالدوحة 4-3، مع العلم أن مجموعتهما ضمت أيضا الاستقلال.

وتعد نسخة 2012 الأفضل للجزيرة في تاريخ مشاركاته، فهي الوحيدة التي شهدت تأهله إلى الدور الثاني قبل أن يخسر أمام الأهلي السعودي بركلات الترجيح 2-4.

ويراهن العنكبوت على الذهاب بعيدا في البطولة الوحيدة المتبقية له لإنقاذ موسمه، بعدما خرج من مسابقتي الكأس وكأس الرابطة المحليتين خالي الوفاض، ويحتل المركز الثالث في الدوري الإماراتي برصيد 36 نقطةٍ، وبفارق 9 نقاطٍ عن المتصدر.

اطمأن الفريق العاصمي على جاهزية مهاجمه الجديد الأكوادوري فيليب كاسيدو، بعدما افتتح باكورة أهدافه مع فريقه الجديد بهدفين في مرمى دبي بالمرحلة الـ19 من الدوري.

وسيكون كاسيدو إلى جانب المغربي المتألق عبد العزيز براده، والدولي الإماراتي علي مبخوت، والبرازيلي جوسيلي داسيلفا، الذي انضم إلى الجزيرة أيضا في فترة الانتقالات الشتوية قادما من انجي الروسي، نقطة الثقل في تشكيلة المدرب الإيطالي والتر زينجا.

وتضم تشكيلة زينجا أيضا الكوري الجنوبي شين هيونج مين، والحارسين الدوليين علي خصيف وخميس إسماعيل.

ومن جهته، يمر الريان هذا الموسم بفترةٍ  تعتبر الاسوأ في تاريخه، حيث يصارع الفريق العريق للهروب من الهبوط مع احتلاله للمركز الـ12 برصيد 22 نقطةٍ وبفارق نقطةٍ عن قبل الأخير.

وما يعزز معنويات لاعبي الأسود أن الفريق لم يخسر في آخر 4 مبارياتٍ في الدوري المحلي، فتعادل مرتين مع الغرافة والسيلية، قبل أن يهزم الخريطيات 2-1 والأهلي 4-1، في اللقاء الذي شهد تسجيل مهاجمه النيجيري كالو أوشي 3 أهدافٍ عبر 3 ركلات جزاءٍ.

وتضم تشكيلة الإسباني مانولو خيمنيز عددا كبيرا من اللاعبين الجيدين، مثل الأرجنتيني لوتشو جونزاليس، لاعب بورتو البرتغالي سابقا، والمدافع الكوري الجنوبي تشو يونج، والنيجيري ياكوبو ايجييني، وجارالله المري وموسى هارون



مباريات

الترتيب

H