فياريال يحاول التخلص من فك عقدة قبل النهائي الأوروبي

إذا وصل فياريال الإسباني إلى أول نهائي أوروبي في رابع محاولاته سيكون ذلك بسبب وجود مجموعة رائعة من اللاعبين الشبان الصاعدين والتعاقد بذكاء مع بعض اللاعبين الجدد.

ولن تكون مهمة فياريال سهلة في قبل نهائي الدوري الأوروبي أمام العملاق الإنجليزي ليفربول صاحب البطولات القارية العديدة.

لكن ظهور فياريال في الدور قبل النهائي غدا الخميس سيكون نتيجة لرؤية الملياردير فرناندو رويج رئيس النادي على مدار 19 عاما.

واستثمر فياريال العام الماضي 55.5 مليون يورو (62.79 مليون دولار) حصل عليها من بيع لاعبين بارزين منهم جابرييل باوليستا إلى أرسنال ولوسيانو فيتو إلى أتليتيكو مدريد.

وتعاقد فياريال مع روبرتو سولدادو مهاجم إسبانيا السابق مقابل عشرة ملايين يورو وسيدريك باكامبو مقابل سبعة ملايين يورو فقط ونجح المهاجم الكونجولي في تسجيل 22 هدفا في كل المسابقات.

وتأقلم اللاعبون الجدد بسرعة مع برونو سوريانو وماريو جاسبار وخاومي كوستا ومانو تريجيروس الصاعدين من أكاديمية النادي ليجني النادي ثمار قرار رويج باستثمار 42 مليون يورو في قطاع الناشئين.

ويبدو فياريال قريبا من العودة إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل في ظل احتلال المركز الرابع في الدوري الإسباني والتقدم بأربع نقاط على أقرب منافسيه قبل ثلاث جولات على النهاية.

ويحقق فياريال نتائج رائعة بصفة عامة خاصة عند الأخذ في الاعتبار أنه قضى 16 عاما في دوري الأضواء من أصل 93 عاما عمر النادي.

وسينصب تركيز فياريال هذا الأسبوع على التفوق على ليفربول بطل أوروبا خمس مرات والوصول إلى نهائي بطولة كبرى لأول مرة بعد الاقتراب من ذلك في 2004 و2006 و2011.

وقال دينيس سواريز لاعب وسط فياريال "اقترب هذا النادي عدة مرات ولم يفعل المطلوب في النهاية ولذلك نحن مفعمون بالحماس بشأن اللعب في الدور قبل النهائي والأهم من ذلك الوصول إلى النهائي."

وأضاف "نحن سنواجه منافسا تاريخيا وهذا يضيف من أهمية المواجهة. هذه مناسبة كبيرة للنادي وللاعبين."

وفي 2004 خسر فياريال قبل نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 1-صفر أمام منافسه المحلي بلنسية بعد ركلة جزاء مثيرة للجدل وتعثر في قبل نهائي دوري الأبطال 2006 متأثرا بإهدار خوان رومان ريكلمي ركلة جزاء قرب النهاية ورغم التعادل في النتيجة الإجمالية للمباراتين.

أما في قبل نهائي الدوري الأوروبي 2011 خسر فياريال 7-4 في مجموع المباراتين أمام بورتو البرتغالي الذي توج باللقب بعد ذلك.

وكان رويج تولى رئاسة فياريال في 1997 بينما كان يعاني في دوري الدرجة الثانية ويملك استادا سعته 3500 متفرج بينما الآن تبلغ سعة الملعب 24890 متفرجا ويعيش أحلاما أوروبية ضخمة.

 



مباريات

الترتيب