ريجيكامب: طرد ميليسي لم يكن ليغيّر الكثير في المباراة

 

علّق لورينت ريجيكامب، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، على قرار حكم المباراة بإلغاء الطرد على نيكولا ميليسي، نجم الوحدة (أصحاب السعادة).

وكان اللاعب الأوروجوياني قد خرج بالبطاقة الحمراء لقيامه بعرقلة لاعبٍ من صفوف الإمبراطور بعنفٍ خلال سابع جولات دوري الخليج العربي.

إلا أنه بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو "الفار"، قرر الحكم الاكتفاء برفع البطاقة الصفراء في وجه ميليسي.

وقال ريجيكامب بعد الموقعة التي انتهت بالتعادل بنتيجة 2-2، "لا أحب الحديث كثيراً عن التحكيم، أو لاعبي الفريق المنافس، ولا أعتقد أن طرد ميليسي كان سيغير الكثير في المباراة لأن أصحاب السعادة قادرون على الفوز حتى ولو بـ10 لاعبين".

بيد أن ريجيكامب انتقد عدم احتساب ركلة جزاءٍ وبطاقةٍ صفراءٍ ثانيةٍ ضد ميليسي بحجة عرقلة علي صالح، هدّاف الوصل، في قلب منطقة الجزاء.

وتساءل المدرب السابق للوحدة، "أعتقد أننا نستحق ركلة جزاء صحيحة وواضحة في الشوط الثاني، لا أفهم لماذا لم يعود الحكم لتقنية الفيديو في هذه الحالة .. ركلة الجزاء التي لم تحتسب كانت ستتسبب في الإنذار الثاني لميليسي وطرده".

وعن المباراة بشكلٍ عامٍ، قال ابن الـ44 عاما، "الفريقان قدما مباراة هجومية ممتعة ومفتوحة من الجانبين، ولكن كان يجب علينا إنهاء المباراة وتسجيل الهدف الثالث عندما أتيحت لنا الفرصة".

وأصبح في رصيد أصحاب السعادة 10 نقاطٍ ليحتلوا المركز السادس في جدول ترتيب الدوري، بينما ظل الوصل ثامنا بـ8 نقاطٍ في جعبته.

 



مباريات

الترتيب

H