كاميلي يلوم "ضربة الحظ" على قتل مباراته ضد الشارقة

 

شدد باولو كاميلي، المدير الفني لخورفكان (النسور)، على دور ثاني أهداف الشارقة (الملك) في خسارة فريقه للجولة الأولى من دوري الخليج العربي.

وأكد المدرب البرازيلي بأن خورفكان كان جيدا خلال مجريات الشوط الأول، وكان الأقرب للتسجيل لولا إضاعته لـ4 فرصٍ لهز الشباك.

وكان شوط المباراة الأول على "استاد الشارقة" قد انتهى بتقدّم أصحاب الأرض والجمهور بهدفٍ يتيمٍ حمل توقيع رايان مينديز.

وأكمل كاميلي، "كنا ننتظر أن نكون أفضل في الشوط الثاني، لكن لم يحدث ذلك".

 وأوضح المدرب البالغ من العمر 59 عاما، "فبعد أن قمنا بالتغييرات، سجل الملك الهدف الثاني، والذي اعتبره ضربة حظ، وهذا الأمر أثّر في اللاعبين".

وأشاد كاميلي بخصمه، مصرّحا بهذا الصدد، "الشارقة فريقٌ يغطي جميع مناطق اللعب، ويغلق الثغرات، وكانوا يتحلون بتركيزٍ وهدوءٍ أكثر في الملعب. إنهم يمرون بمرحلةٍ رائعةٍ جدا".

 



مباريات

الترتيب

H