مبخوت ماكينة أهداف الجزيرة أمام فرصة للتألق الدولي

إذا كان الجزيرة هو فخر أبوظبي فإن مهاجمه علي مبخوت هو فخر الإمارات بعدما تحول إلى ماكينة للأهداف في السنوات الأخيرة في المنافسات المحلية والآسيوية وباتت الفرصة أمامه لتشريف ناديه وبلده في كأس العالم للأندية لكرة القدم.

ومهد مبخوت العام الماضي الطريق أمام الجزيرة للتتويج بلقب دوري الخليج العربي (الدوري الإماراتي) للمرة الثانية في تاريخه والأولى منذ 2011 بعدما سجل 33 هدفاً وهو رقم قياسي محلي.

وبفضل هذا الانجاز سيشارك الجزيرة في كأس العالم للأندية بصفته بطلاً للإمارات صاحبة الضيافة وهو ما يمنح مبخوت تعويضاً قليلاً بعد فشل منتخب بلاده في التأهل لكأس العالم 2018.

والتصقت صفة "الهداف" بمبخوت منذ بداية مسيرته الاحترافية فهو هداف كأس الخليج (خليجي 22) وهداف كأس آسيا 2015 مع الإمارات كما اقتنص لقب الهداف التاريخي للجزيرة بعدما تخطى 100 هدف.

وتألق مبخوت في مسابقات عالمية كبرى حيث ساهم في تأهل الإمارات لدور الثمانية في كأس العالم للشباب 2009 في مصر وشارك في أولمبياد لندن 2012 لكن خاب أمله في بلوغ كأس العالم في روسيا رغم ظهوره بشكل جيد في مشوار التصفيات.

وكان الظهور الوحيد للإمارات في كأس العالم 1990 قبل أربعة أشهر على ميلاد مبخوت لكن إن فاتته فرصة الظهور في كأس العالم للمنتخبات فإنه متحفز للتألق في كأس العالم للأندية بداية من مواجهة أوكلاند سيتي النيوزيلندي في لقاء الافتتاح يوم الأربعاء المقبل.

وبجانب عمر عبد الرحمن (عموري) أفضل لاعب في آسيا 2016 يصنف مبخوت ضمن أفضل لاعبي البلد العربي في العصر الحالي ووصفهما أسطورة رومانيا دان بتريسكو مدرب النصر السابق بأنهما "ميسي ورونالدو الإمارات".

ولعب مبخوت دوراً رئيسياً في أهم انجاز للإمارات خلال نحو 20 عاماً بعدما ساهم في حصولها على برونزية كأس آسيا 2015 وتوج هدافا للمسابقة برصيد خمسة أهداف وهو ما لم يحققه أي لاعب إماراتي من قبل.

وفي نفس البطولة سجل مبخوت أسرع هدف في تاريخها وكان في مرمى البحرين بعد 14 ثانية ليدخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

ومع بداية الموسم عزز الجزيرة صفوفه بضم الهداف الدولي أحمد خليل وبدا أنه سيكون شريكاً قوياً لمبخوت في خط الهجوم.

لكن خليل أفضل لاعب في آسيا في 2015 عانى من إصابة ولم ينسجم مع فريقه الجديد الذي تعثر في بداية حملة الدفاع عن لقب الدوري ليجد مبخوت نفسه مكلفاً من جديد بلعب دور البطولة منفرداً.

ورغم البداية المتعثرة سجل مبخوت سبعة أهداف في الدوري هذا الموسم ليتمسك بالمنافسة على لقب الهداف المفضل لديه.

 



مباريات

الترتيب