تجربة "اوف لاين" لتقنية حكم الفيديو في مباراة الوصل مع الظفرة

ستقوم لجنة الحكام باتحاد كرة القدم بالتعاون مع إدارة الحكام في الاتحاد باستغلال مباراة الوصل وضيفه الظفرة الخميس ضمن الجولة الثامنة لدوري الخليج العربي، لإقامة تجربة ليست لها علاقة بالمباراة  "أوف لاين"، لأجهزة وتقنية النظام وحكام الفيديو، لكن دون أي اتصال أو مشاركة من حكم المباراة أو مساعديه، أو اعتمادهم  في قرارتهم على تقنية حكم الفيديو المساعد في المباراة.

ويحضر التجربة، سعادة المهندس مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة والمونديالي علي بوجسيم خبير التحكيم العالمي، من خلال التواجد داخل سيارة نقل تليفزيونية مجهزة، بصحبة فريق العمل لهذه البروفة، المكون من ستيف بينت المدير الفني للجنة الحكام وستة حكام فيديو، بمعدل ثلاثة لكل شوط، ومعهم اثنين من الفنيين، وستتم التجربة بوجود خمسة أو ستة شاشات، تنقل البث المباشر، والبث المباشر المتأخر بعض الثواني، وكذلك شاشات لكل حكم من حكام الفيديو، كما يحضر اثنين من مقيمي الحكام.

وصرح أحمد يعقوب مدير لجنة الحكام، بأن هذه التجربة تأتي في توقيت مهم، لاختبار كفاءة الأجهزة والنظام المقدم من إحدى الشركات السويدية المتخصصة، وأن التجربة بالطبع لن يكون لها أي تواصل مع حكام مباراة الوصل والظفرة، ولن تؤثر على قرارات الحكام في المباراة، وليس لها أي شأن بهم.

إشادة بوساكا

وأضاف يعقوب بأن نجاح هذه التجربة يعني إمكانية الاقتراب من التعاقد الرسمي مع هذه الشركة، لتوفير الأجهزة المطلوبة في كافة الملاعب، خاصة أن حكامنا تم تدريبهم على التعامل مع تقنية حكم الفيديو المساعد، من خلال معسكرهم السنوي وتضمن محاضرات وورش عمل تطبيقية، للتعرف على الحالات المحددة الممكن تطبيق نظام حكم الفيديو بشأنها، حسب قرارات المجلس التشريعي الدولي لكرة القدم والفيفا.

وقال يعقوب: "إن استضافة اتحاد الكرة مؤخراً للحكم الدولي السابق ماسيمو بوساكا رئيس لجنة الحكام بالفيفا، وأعلى قامة تحكيمية في العالم، والمختص بالإشراف على تطبيق تجربة حكم الفيديو المساعد على المستوى العالمي، كان أمراً مهماً، للتأكيد على جاهزيتنا لتطبيق النظام وتأكده من مدى توافق حكامنا وسهولة تطبيقهم للنظام الذي سيجري تعميمه عالمياً في المستقبل، وقد أشاد بوساكا بالفعل بكافة الإجراءات التي طبقناها وتدريب حكامنا ومستوى فهم واستيعابهم للتقنية، وكل هذه الأمور تشير إلى إمكانية تطبيقنا للنظام بشكل رسمي في يناير المقبل مع بدايات الدور الثاني لدوري الخليج العربي للمحترفين.

ثاني تجربة بعد نهائي الكأس

وأكد الخبير الإنجليزي ستيف بينت المدير الفني للجنة الحكام، أن تجربة مباراة الوصل والظفرة غداً، تعتبر الثانية، بعد تجربة أولى جرت في أول إبريل الماضي في المباراة النهائية لكأس الخليج العربي بين ناديي الأهلي والشباب بإستاد آل مكتوم بنادي النصر، وكانت تجربة أيضا – أوف لاين- بدون اتصال مع حكم المباراة أو تأثر قراراته بها، وحققت نجاحاً لا بأس به، وأضاف بينت: "إن التجربة الماضية تم خلالها فحص ثمانية مواقف لقرارات تحتاج تدخل حكم الفيديو، وأن المراجعة تمت بالفعل لقرار واحد، وفي الغد سيتكرر الموقف ونفحص بعض الحالات، ونراجع بعضها، بهدف اختبار التكنولوجيا المطبقة من الشركة التي تورد لنا هذه التقنية، وكذلك استيعاب حكامنا لعملية التطبيق، والتجربة ستكون في سيارة مستقلة وستنقل بث 15 كاميرا في الملعب من خلال خمسة او ستة شاشات.

20 بروفة حسب تعليمات الفيفا

ومن ناحية أخرى أوضح خالد الدوخي عضو فريق عمل تقنية حكم الفيديو، بأن تجربة "الأوف لاين" لمباراة الوصل مع الظفرة غداً، تأتي في إطار الالتزام بتعليمات المجلس التشريعي لكرة القدم والفيفا، بضرورة إقامة 20 بروفة – أوف لاين- للتأكد من سهولة نجاح واستيعاب النظام التقني ودقته وكذلك تأقلم حكام الفيديو للتعامل معه بسهولة وسرعة، نظراً لأهمية عامل الوقت، وأضاف أن لجنة وإدارة الحكام، ستسارع بعد التعاقد مع الشركة الموردة، بإقامة تجارب أخرى وفي ملاعب متعددة، لاستكمال البروفات المطلوبة والتأكد من حسن فهم وتأقلم حكامنا للتقنية، واستمرار علميات التدريب طوال الوقت مع مقيمي الحكام الذين سيعملون كمنسقين للإشراف على حكام الفيديو.  

واختتم الدوخي بالقول بأن "على الجميع  تجاهل أي إشارة من قريب أو بعيد لتقنية الفيديو في مباراة الغد، لأن الحكم ليس له علاقة بالأمر أو اتصال مع حكام الفيديو او عربة الفيديو المتواجد فيها فريق العمل، وان التجربة قاصرة على إختبار الأجهزة والنظام وحكام الفيديو، وللاستفادة القصوى سيكون هناك 3 حكام فيديو مساعدين في كل شوط، ونرجو أن تنجح التجربة تمهيداً لاستكمال التجارب وسرعة تطبيق النظام الجديد بشكل رسمي متكامل في يناير المقبل مع بداية الدور الثاني لدوري الخليج العربي للمحترفين".



مباريات

الترتيب

H