الشارقة عقبة جديدة أمام العين في الحفاظ على الصدارة "المتأرجحة"

يتطلع العين للاحتفاء بالصدارة وتحقيق فوزه الخامس على التوالي عندما يستضيف الشارقة الأخير السبت في المرحلة السادسة من دوري الخليج العربي التي تشهد قمة بين الوحدة الوصيف وشباب الاهلي دبي الرابع.

استفاد العين من فوزه على الإمارات 3-صفر في المرحلة الماضية وتعثر الوصل بالتعادل مع الجزيرة 0-0 ليصعد إلى صدارة الترتيب برصيد 13 نقطة للمرة الأولى منذ كانون الأول/ديسمبر 2016، رغم أن الفريق المتوج باللقب 12 مرة لا يبدو في أفضل لأحواله فنيا.

ويجب على العين الحذر لأن الصدارة عرفت لعبة الكراسي الموسيقية بعدما سبقه إلى اعتلائها الوحدة والوصل في أول أربع مراحل قبل أن تؤول إليه في الخامسة، لذلك فإن تعثره أمام الشارقة الاخير برصيد نقطتين وفوز الوحدة او الوصل وشباب الاهلي سيفقده المركز الاول.

ولم يخسر العين في آخر اربع مراحل رغم افتقاده لخدمات صانع العابه عمر عبد الرحمن الذي سيستمر غيابه أمام الشارقة، وذلك بسبب قوة ثنائي خط هجومه المؤلف من البرازيلي داينفريس دوجلاس والدولي السويدي ماركوس بيرج اللذين سجلا سبعة أهداف من أصل 12 لفريقهما.

لكن الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين رد على منتقديه بعد الفوز على الإمارات "لا أعرف ما المستوى المطلوب من العين تحديدا، نحن في الصدارة والحصول على النقاط الثلاث لا يتطلب تسجيل خمسة أهداف في شباك المنافسين".

وتابع ماميتش "كرة القدم ليست كالماكينة الموسيقية التي تضع فيها النقود لتمنحك اللحن أو النغمة التي ترغب سماعها، وعلى الرغم من المستوى غير المقنع حسب وجهة نظر البعض ، فإن العين الآن في صدارة الدوري".

في المقابل، يأمل الشارقة الذي فشل في الفوز خلال مبارياته الخمس بتحقيق نتيجة ايجابية كما فعل في المرحلة الماضية عندما فرض التعادل السلبي على  شباب الأهلي بفعل الخطة الدفاعية  التي اعتمدها مدربه الوطني عبد العزيز العنبري والذي كان يخوض مبارياته الاولى بعدما حل بديلا للبرتغالي جوزيه بيسيرو المقال من منصبه.

وسيكون الوصل الثالث ( 12 نقطة) مرشحا للتربع على الصدارة موقتا عندما يفتتح المرحلة الخميس باستضافة دبا الفجيرة السادس ( 7 نقاط)، في مباراة يتطلع فيها مهاجمه البرازيلي فابيو ليما للعودة إلى لغة هز الشباك بعدما توقف عن ذلك في لقاء الجزيرة الماضي لاول مرة هذا الموسم.

وتتجه الأنظار الجمعة إلى قمة شباب الأهلي دبي الرابع (10 نقاط) وضيفه الوحدة  الثاني (12 نقطة) التي ستكون الأقوى في المرحلة والأكثر تنافسية بين فريقين مرشحين لإحراز اللقب.

ومن المتوقع أن يغلب الطابع الهجومي على القمة لوجود عدة لاعبين مميزين في صفوف الفريقين، مثل الثنائي السنغالي موسى سو وماكيتي ديوب متصدر ترتيب الهدافين برصيد ستة أهداف في صفوف شباب الأهلي والأرجنتيني سيباستيان تيجالي (خمسة اهداف) والمغربي مراد باتنا (أربعة أهداف) عند الوحدة.

وفي المباريات الأخرى، يلعب الخميس حتا مع الجزيرة حامل اللقب، والجمعة الظفرة مع النصر، والسبت عجمان مع الامارات في ختام المرحلة.



مباريات

الترتيب