مبخوت يستمتع بتحطيم الأرقام القياسية في الامارات

ربما لم يتخيل علي مبخوت قبل انطلاق الموسم الحالي لدوري الخليج العربي أنه سيكون في مهمة تحطيم الأرقام القياسية.

فبعد أن أصبح في فبراير شباط الماضي الهداف التاريخي للجزيرة البطل عندما أحرز ثلاثة أهداف في مرمى الإمارات ليصل رصيده إلى مئة هدف في كل المسابقات مع النادي سجل مبخوت هدفين اليوم الجمعة في الفوز 4-صفر على الظفرة في ختام مباريات فريقه في الدوري.

ورفع مبخوت رصيده إلى 33 هدفا ليصبح صاحب أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد في الدوري الإماراتي ليكسر رقم الغاني أسامواه جيان القياسي عندما سجل 31 هدفا مع العين موسم 2012-2013. لكن الرقم القياسي الجديد تزامن مع رقم لافت اخر حيث وصل رصيد مبخوت الى مئة هدف في مسيرته بالدوري.

وبعد التتويج بلقب الدوري للمرة الثانية في تاريخ الجزيرة قال أحمد سعيد المشرف العام على الكرة في النادي إن مبخوت "لن يتكرر مرة أخرى في كرة القدم الإماراتية".

وكان مبخوت حاضرا عندما توج الجزيرة بلقبه الأول في 2011 لكن الفارق الآن أصبح كبيرا ففي ذلك الموسم سجل هدفين فقط.

ومنذ موسم 2014-2015 بدأ مبخوت في خطف الأنظار بعدما سجل 16 هدفا في 24 مباراة وأصبح صاحب أسرع هدف في تاريخ كأس آسيا عندما هز شباك البحرين بعد 14 ثانية فقط مع منتخب بلاده الامارات.

وقبل ذلك فاز بلقب هداف كأس الخليج 2014 برصيد خمسة أهداف وفي الموسم الماضي أحرز 23 هدفا في 23 مباراة قبل أن يتوهج هذا الموسم. ورغم سعادته الكبيرة بصدارة هدافي الدوري إلا أن مبخوت كال المديح لزملائه في الفريق. وقال "لولا مساعدة زملائي لم أكن لأسجل كل هذه الأهداف. هذا أمر يحسب للفريق وليس لي فقط".

وأشاد مهاجم الجزيرة بالدور الذي لعبه المدرب الهولندي هينك تين كات معه ومع الفريق.

وقال "المدرب لعب دورا مهما في وصول الجزيرة إلى منصة التتويج. الأداء والنتائج تحسنت معه وفاز الجزيرة بلقب كأس رئيس الدولة".

وأضاف "في الموسم الحالي كان هناك إصرار كبير من اللاعبين على تقديم موسم جيد وكان أبرز ما في الموسم التطور في الأداء والتركيز في جميع المباريات".

وسيكون مبخوت هو أبرز المرشحين للفوز بجائزة أفضل لاعب إماراتي هذا الموسم حيث ينافسه على اللقب عمر عبد الرحمن (عموري) لاعب العين وأحمد خليل لاعب الأهلي. وحصل الاخيران على جائزة أفضل لاعب في آسيا في العامين الماضيين.



مباريات

الترتيب