هل تحددت مبكرا هوية الفرق الهابطة من دورينا

تبقت 12 جولةً حتى إسدال الستار على موسم 2016-2017 من دوري الخليج العربي، إلا أن أول جولات الدور الثاني ربما تكون قد كشفت بشكلٍ كبيرٍ عن الهابطين.

وبعد مضي 14 جولةٍ من المسابقة، يتذيل بني ياس (سيوف العاصمة) الترتيب بـ5 نقاطٍ، بينما يتساوى دبا الفجيرة (النواخذة) والإمارات (الصقور) عند النقطة السادسة، مع أفضليةٍ بفارق الأهداف الإيجابية للأخير، ليحتل المركز الـ12.

ويكمن الاختلاف في الموسم الحالي تحديدا في اتساع الفارق في النقاط إلى الضعف بين آخر فريقٍ يضمن البقاء وأول فريقٍ مهددٍ بالهبوط.

ويمتلك اتحاد كلباء (النمور) 12 نقطةٍ حاليا في المركز الـ11، والذي يضمن له الاستمرار في مصاف المحترفين، في مقابل نصف ذلك الرصيد من النقاط فقط لدى الصقور والنواخذة، واللذان يمتلكان 6 نقاطٍ، مع وجود الإمارات تحديدا في المركز الـ12، أي المنقذ من الهبوط.

ويندر أن يصل الفارق إلى الضعف بين أول الهابطين وآخر الباقين، حتى وإن كان قد وصل إلى 11 نقطةٍ في موسم 2014-2015 بين الشارقة (الملك)، والذي ضمن النجاة، وعجمان (البرتقالي)، الهابط.

وبتساوي الإمارات ودبا الفجيرة عند النقطة الـ6، يبدو بأن هامشا ضئيلا من النقاط سيحدد هوية المستمر بينهما، ليظل الصراع ثلاثيا في القاع بينهما إلى جانب بني ياس.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H