الجزيرة يستعيد صدارته .. ويلحق الهزيمة الثالثة بالوصل

تحرر الجزيرة (فخر أبوظبي) من ضغوط هزيمتيه المنصرمتين، ليلحق الخسارة الثالثة على التوالي بالوصل (الإمبراطور) بنتيجة 3-2 في استئناف دوري الخليج العربي، ويستأثر بالصدارة المؤقتة.

وبعد أن حسم قمة الجولة الـ14 من المسابقة، صعد فخر أبوظبي إلى النقطة الـ32، ليتراجع العين (الزعيم) إلى الوصافة المؤقتة برصيدٍ يبلغ 30 نقطةٍ، مع وجود مبارياتٍ مؤجلةٍ في جعبتيهما.

وتجمد الإمبراطور بخسارته في استاد زعبيل عند النقطة الـ29 بالمركز الثالث، متقدما بفارق هدفٍ إيجابيٍ يتيمٍ عن الأهلي (الفرسان الحمر).

وأحرز هدفي الإمبراطور رونالدو مينديز عند الدقيقة الـ25 وفابيو ليما بالدقيقة الـ79، فيما حملت أهداف فخر أبوظبي توقيع آيلتون ألميدا بالدقيقة الـ12 وسيف المقبالي بالدقيقة الـ34 وليوناردو بالدقيقة الـ53.

وشهدت الدقيقة الأولى انطلاقةً ناريةً بتسديدةٍ لفابيو ليما، وقذيفةٍ لعلي مبخوت اعتلت العارضة، إلا أن تفوّق مبخوت على مينديز في إحدى الكرات الهوائية بالدقيقة الـ12 كان كفيلا بتقدّم الجزيرة، إذ مرر الكرة إلى ألميدا، والذي أودعها الشباك بسهولةٍ، قبل أن يتعملق زميلهما علي خصيف في حرمان الوصل من التعادل حين سقط أرضا بعد اصطدامه بمدافعه، إلا أنه نهض بسرعةٍ بالغةٍ ليمسك بعرضية حميد عباس في منتصف الطريق.

لكن خصيف لم يستطع فعل شيءٍ أمام هدف التعادل، إذ تحصّل سيرجينيو على خطأ على يسار منطقة الجزاء، فسدد مينديز الكرة بمهارةٍ خرافيةٍ في الزاوية الضيقة للمرمى بالدقيقة الـ25، إلا أن التقدم عاد جزراويا حين وجد سيف المقبالي نفسه يتملص من رقابة عبدالرحمن علي، لينبري برأسه للركلة الثابتة بالدقيقة الـ34، قبل أن يختم خصيف الشوط بالتصدي لقذيفةٍ قويةٍ من حميد عباس الذي تلقى تمريرةً سريعةً بمنطقة الجزاء.

وبرزت فرص الوصل مع بداية الشوط الثاني، بدءا بمجهود كايو كانيدو الذي انتهى بتسديدةٍ بجانب القائم، ومرورا بمتابعة خليل خميس القريبة بالدقيقة الـ50 التي أنقذها الحارس، إلا أن الجزيرة عاكس المجريات بخطأ خارج قوس منطقة الجزاء بالدقيقة الـ53، فاستسهل الوافد الجديد ليوناردو تنفيذ الركلة الحرة المباشرة بنجاحٍ، قبل أن يهدر هدفا ثانٍ حين تلقى مرتدةً سريعةً بالدقيقة الـ62، فسددها بشباك يوسف الزعابي الخارجية.

وكادت تنعدم الفرص خلال الثلث ساعة الأخيرة من المواجهة مع انحصار الكرة في منتصف الملعب، حتى تمكّن ليما من تقليص الفارق إلى 3-2 بالدقيقة الـ79 حين استلم تمريرة علي سالمين، فتلاعب بالمقبالي، وأسكن الكرة الشباك، لتزداد القمة إثارةً، وتتكثف هجمات الوصل، لا سيما عبر تحركات المنتشي ليما، ولكن دون تهديدٍ فعليٍ على مرمى الضيوف، كما عبرت محاولةً وحيدةً من مبخوت بجوار القائم دون خطورةٍ تُذكر.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H